Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

توقيف نقيب الصرافين اللبنانيين بتهمة التلاعب بسعر صرف الدولار

لم يتمكن مصرف لبنان حتى اللحظة من معالجة تدهور قيمة العملة الوطنية

انهيار سعر صرف الليرة اللبنانية أمام الدولار الأميركي (رويترز)

لم تنفع تعاميم مصرف لبنان وحاكمه رياض سلامة من ضبط سعر صرف الدولار لدى الصرافين، والمواطن اللبناني الخائف على ودائعه في المصارف، وسط غلاء جنوني للأسعار وانعدام مقدرة شرائية لديه، يتفرّج على انهيار سعر صرف عملته الوطنية أمام الدولار الأميركي، وتجاوزها عتبة الـ 4000 ليرة للدولار الواحد في السوق الموازية.

وفي الساعات الماضية، فجّرت النيابة العامة المالية اللبنانية مفاجأة من العيار الثقيل، بتوقيف نقيب الصرافين محمود مراد، وأعطى النائب العام المالي القاضي علي إبراهيم إشارة إلى دائرة التحري بتوقيف مراد بتهمة التلاعب بسعر صرف الدولار.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

هاتفه الخلوي فضحه

وأفادت صحيفة "الأخبار" بأن عناصر مفرزة الضاحية القضائية أوقفوا أحد الصرافين، الذي كان يشتري دولارات من السوق بكميات كبيرة وبسعر 4200 ليرة ليُعثر في هاتفه على محادثات مع نقيب الصرافين، وبعد توقيف مراد، استُدعي نقيب الصرافين الى مكاتب المفرزة القضائية ليحضر الأخير مع هاتفه الخلوي، وبدأت التحقيقات معه ليتبين أنه كلّف مجموعة صرافين بشراء الدولار لمصلحته من السوق.

توقيف مدير فرع أحد المصارف

وقد عثر المحققون في هاتفه على محادثات على تطبيق الواتساب مع الصرافين الذين كلفهم بشراء الدولار، وتبين أن هؤلاء كانوا يشترون الدولار بـ 4200 ليرة، ليتولى مراد بيعه بـ 4500 ليرة لمستوردي المواد الغذائية الذين هم بحاجة إلى الدولار نقداً لاستيراد السلع التي يبيعونها في السوق.

كما أوقف عناصر المفرزة مدير فرع أحد المصارف في مدينة عاليه على إثر الاشتباه في تورطه بتوفير الدولار لصرافين لبيعه بسعر أعلى.

4250 للمبيع

وقبل انتشار خبر قرار إبراهيم، اختتم الدولار نهاره عند سقف 4250 ليرة للمبيع، وبعد الانتشار، طَلَبَ تجار الدولار أرقاماً وصلت إلى حدود 4350 ليرة للدولار الواحد، بغية تشجيع حاملي الدولار على بيعه خوفاً من انخفاضه.

معلوم أن توقيف نقيب الصرافين أتى في وقت يستمر إضراب الصرافين عن العمل بعد رمي الاتهامات عليهم بالتلاعب بسعر السوق.

المزيد من العالم العربي