Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

دينا الشربيني: عمرو دياب أحلى ما في حياتي وانتظروا نهاية "لعبة النسيان"

أكدت أنها تفضل مسلسلات الإثارة والتشويق وكشفت عن سر اختيار اسم "رقية" للشخصية التي تلعبها

الممثلة دينا الشربيني تواصل بطولاتها الرمضانية المطلقة (الحساب الرسمي للفنانة على إنستغرام) 

عن المسلسلات والسينما وعمرو دياب، و"لعبة النسيان" تمحور لقاء "اندبندنت عربية" مع الممثلة المصرية دينا الشربيني، التي سلكت طريقاً بخطوات ثابتة وقوية، فحجزت لها على مدار السنوات الثلاث مركزاً متميزاً من خلال بطولات مطلقة لعبتها في أعمال درامية لمعت وحققت نجاحاً. وعلى الرغم من نجاحات الشربيني تصاحب ظهورها دائماً حالة من الجدل. وفي الموسم الرمضاني الحاليّ أطلت في دور بطولة مطلقة من خلال شخصية "رقية" في مسلسل حمل عنوان "لعبة النسيان".

تدور أحداث المسلسل حول وقوع جريمة قتل غامضة وتتهم "رقية" (دينا الشربيني) بأنها سيدة خائنة تسببت بمقتل زوجها ويلف جو من التشويق الأحداث بعد دخولها في غيبوبة وفقدانها لذاكرتها وعودتها لتعيش مع عائلة زوجها.

أجواء الغموض

أكدت الشربيني خلال لقائنا معها أنها تحب الأعمال التي يلفها جو الإثارة والتشويق، وهي نفسها الأسباب التي جذبتها لقصة مسلسل "لعبة النسيان". وقالت "جذبتني أجواء الغموض التي تستمر على مدار أحداث المسلسل، وكل يوم هناك تشابك جديد وتشويق، وفعلاً أنا شخصياً أحب هذا النوع من الأعمال وأراه مناسباً لفكرة المسلسلات ذات الثلاثين حلقة، حيث نسير وراء سلسلة من الأحداث الغامضة تطرح سيناريوهات عدة تثير خيال وتوقعات المشاهد وتجعله مرتبطاً بالعمل، وهذا ما حصل لي تماماً عندما قرأت قصة المسلسل، كنت أطرح التساؤلات طوال الوقت، ما أثار فضولي كممثلة واستفزني لأقدمه".

الإصرار على "الفورمات" الأجنبي

في الموسم الرمضاني الماضي، لعبت دينا الشربيني دور البطولة في مسلسل "زي الشمس" إلى جانب نخبة من الممثلين المصريين، وهو مسلسل اتسمت أحداثه بالغموض أيضاً، كما جمعته بـ "لعبة النسيان" نقطة مشتركة أخرى وهي أنه تحول لعمل درامي عربي عن (فورمات) أجنبي، وهنا كان لا بد من أن نطرح عليها سؤالاً عن سبب إصرارها على الاقتباس من القوالب الغربية، فأجابت "الحقيقة أنا لا أصرّ بشكل خاصّ على أن يكون العمل مأخوذاً من (فورمات)، لكن بصراحة المنتج محمد مشيش هو صاحب الفكرة، وكل عام يعرض عليّ شيئاً جديداً، وجميعها أعمال متميزة للغاية".

 

ولكن العمل لم يتم نقله حرفياً عن الأجنبي بل أدخل عليه السيناريست المصري تامر حبيب لمسته ليحوّله إلى "لعبة النسيان"، وحول هذا الموضوع أوضحت الشربيني، "تامر يعدّ واحداً من أكثر الكُتّاب تميزاً في كتابة الدراما الاجتماعية والإنسانية، وكان حريصاً على وضع بصمته وتغيير مجرى الأحداث، وتحديداً النهاية التي لن يتوقعها أحد على الإطلاق، وللعلم فإن الشركة المنتجة اشترت حقوق (الفورمات) الإيطالي بشكل قانوني، وتولّى تامر الكتابة بطريقة تشبه الواقع الذي نعيشه في مجتمعاتنا العربية، فجعل الشخصيات أقرب إلينا، وأضاف تفاصيل درامية عدة في الأحداث جعلت العمل أكثر ثراء من النسخة الإيطالية، بخاصة وأننا أمام ثلاثين حلقة، في حين أن عدد حلقات العمل الآخر أقل".

اعتذارات النجوم

رافقت فترة ما قبل عرض مسلسل "لعبة النسيان" أخبار عن انسحاب نجوم منه واعتذارهم منهم المطرب والممثل أحمد فهمي، والمخرج هاني خليفة الذي فاجأ الجميع بانسحابه في وقت حرج جداً وتعددت التكهنات حول ما يدور وراء الكواليس وأسباب ما يحصل. فأوضحت الشربيني ذلك قائلة "أحبّ أن أوضح أن أحمد فهمي لم يعتذر، ولكن ما حدث أنه صوّر يوماً كاملاً أو أكثر معنا، في الوقت الذي كان مرتبطاً بتصوير عمل في لبنان، ورتّبنا جدولنا وفقاً للمواعيد المناسبة، وهذا أمر طبيعي ويحدث في كل المسلسلات، ولكن بعد سفر أحمد فهمي أُغلق المجال الجوي في غالبية الدول العربية، ولم يتمكن من العودة ولهذا حلّ محله الفنان أحمد صفوت الذي أعتزّ جداً بدوره ومشاركته في العمل". وعن انسحاب هاني خليفة قالت "أنا أيضاً لا أعرف السبب الحقيقي وراء اعتذار المخرج هاني خليفة ولم نتواصل بعد اعتذاره عن العمل، وأنا شخصياً أقدّر ظروفه وأحترمه وأشكره على كل ما قدمه لنا".

 

تشابه مع "زي الشمس"

بالعودة إلى التشابه بين مسلسل "زي الشمس" الذي عرض في رمضان الماضي والعمل الحالي "لعبة النسيان" نقلنا لـ "دينا" وجهة نظر النقاد الذين شبهوا العملين ببعضهما، لناحية وجود قتيل وجريمة والبحث عن القاتل وتشابك علاقات الحب والكراهية والخيانة. فردّت بقولها "مع احترامي لكل الآراء، لكن مسلسل "لعبة النسيان" مختلف تماماً عن "زي الشمس"، من حيث القصة والأحداث رغم أنهما متشابهان من حيث الغموض والتشويق، ولكن الأحداث مختلفة تماماً، وأدعو الجميع للانتظار حتى تنتهي أحداث المسلسل ونرى الفرق الكبير في كل شيء، فالحكم الآن قد لا يكون كاملاً".

الشكل الخارجي

انتقد البعض ظهور دينا في أحداث "لعبة النسيان" من دون أي اهتمام بمظهرها، فأجابت من يتحدثون في هذا الإطار قائلة "بخصوص الملاحظات على شكلي فأنا مؤمنة بأنني ممثلة وعملي الأساسي أن أقدّم شخصية درامية بكل ملامحها، ولا أسعى إلى أن أقدّم صورة ذهنية عني للجمهور، أو أن يكون المسلسل مجرد واجهة لعرض ملامحي وجمالي، أقدّم الشخصية وفقاً لمتطلباتها الشكلية، ولهذا فشخصية مثل (رقية) - وهي سيدة تعيش أزمة نفسية كبيرة تهدّد حياتها ومتهمة بخيانة زوجها- فمن الطبيعي ألا تهتم بجمالها الخارجي وأن تكون ملامحها طبيعية قدر الإمكان" .

 

عمرو دياب

يرتبط اسم دينا الشربيني منذ سنوات بالنجم الكبير عمرو دياب وسألناها عن دوره في حياتها وكيف غيّرها، فقالت "إنه يدعمني، ويشجعني، وينصحني، وأنا بالطبع أحاول الاستفادة من نصائحه، فهو نجم كبير ومتربّع على القمة لأكثر من ثلاثين عاماً، وهذا لم يأتِ من فراغ، وبالتالي يثبت في كل موقف أنه على حق، ولديه خبرة واسعة، وأنا أتعلّم منه الكثير، وأعترف أن حياتي تغيّرت تماماً للأفضل وشخصيتي تطوّرت كثيراً منذ أن عرفته".

موسيقى وشارة

اختارت دينا أن يضع لها عمرو دياب موسيقى المسلسل وشارة البداية والنهاية، وعن إسهام ذلك في نجاح العمل تقول "لو تحدثنا عن الموسيقى فحدّث ولا حرج، فـ (الهضبة) عملاق في هذا المجال وله رؤية موسيقية في محلها دائماً، ولا خلاف أن الموسيقى التي أشرف عليها سبب رئيس من أسباب نجاح المسلسل، مهما قلت في حقه فلن أوفيه، وأقولها بكل صدق وصراحة (عمرو دياب أحلى حاجة في حياتي)".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

"رقية" بطلة العمل

تردّد أن دينا اختارت اسم "رقية" لتحمله بطلة المسلسل، وهو اسم والدة عمرو دياب، ولم تنفِ هذه المعلومة وقالت "فعلاً هذا حقيقي، وأنا اخترت اسم رقية للمسلسل تيمناً باسم السيدة رقية، رحمة الله عليها، وقد سعد عمرو جداً بهذا الاختيار، وعرضت الاسم على تامر حبيب وتحمّس جداً، وأنا شخصياً أحببت هذه السيدة الفاضلة بعد أن سمعت عنها الكثير، عن أخلاقها وكرمها ومحبتها لأبنائها، وهي سيدة خيّرة وكل من عرفها احترمها وأحبها".

السوشيال ميديا

منذ عرض أولى حلقات مسلسل "لعبة النسيان" أثيرت حالة من الجدل حوله عبر منصات مواقع التواصل الاجتماعي، وعلّقت على ذلك قائلة "أنا سعيدة جداً باهتمام السوشيال ميديا بالمسلسل، وردود فعل الجمهور حول الحلقات الماضية كانت مفاجأة بالنسبة إلي، وهي مسؤولية كبيرة لأنني الآن مطالبة ألا أخذل هذا الجمهور أنا وفريق العمل، الذي اجتهد جداً وعمل في ظروف صعبة".

جائحة كورونا

اضطر عدد كبير من صناع الدراما الرمضانية إلى تغيير بعض الأمور بأعمالهم حتى يتم تصوير مسلسلاتهم في ظل تفشي فيروس كورونا الذي كاد أن يلغي الموسم الرمضاني بالكامل، وعن هذا الموضوع قالت الشربيني إن "جائحة كورونا فرضت علينا أموراً كثيرة، على رأسها تغيير أماكن التصوير، وبالتالي معالجة بعض الأحداث لتدور بشكل مختلف يضمن التزام الإجراءات الصحية المفروضة علينا جميعاً، كما رافقنا طوال مدة التصوير فريق طبي متخصص يجري كشفاً دورياً علينا، إضافة إلى فرق تتولى تعقيم أماكن التصوير باستمرار" .

 

السينما تنتظر

وأخيراً، تحدّثت دينا عن سبب بعدها إلى حد كبير عن السينما وتفاصيل فيلم "البعض لا يذهب للمأذون مرتين" الذي شاركت في بطولته مع النجم كريم عبد العزيز، وقالت "الحديث عن السينما الآن سابق لأوانه، بخاصة وأننا لا نعرف متى ستنتهي جائحة كورونا وستعود دور العرض للعمل مجدداً، ومشروعي مع النجم كريم عبد العزيز قد انتهيت من تصوير مشاهدي فيه، وهو فيلم (البعض لا يذهب للمأذون مرتين) وهي تجربة أعتزّ بها جداً وأتمنى أن تعود الحياة لطبيعتها كي يعرض الفيلم على شاشات السينما".

المزيد من فنون