Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

فنانون يخترقون العزل المنزلي بالـ"تيك توك"

يبثون فيديوهات طريفة وتوعوية عن كورونا بعد توقف تصوير أعمالهم وفرض حظر التجول

شعار تطبيق وسائل التواصل الاجتماعي تيك توك (أ.ف.ب)

سحر الـ15 ثانية على "تيك توك" يحقق انطلاقة جديدة بعد مرور نحو ثلاثة أعوام على انتشاره الواسع، حيث كان يُعرف في السابق بأنه تطبيق المراهقين الذين يمتلكون وقتاً طويلاً من دون استغلاله، لكنه أضحى في هذه الأيام الملاذ الأول للجالسين في المنازل، حتى بالنسبة إلى من كانوا يجدونه مضيعة للوقت ويتعالون عليه بسبب انشغالهم، أو من كانوا يعتبرون أن أجواءه طفولية، فقد أصبح الجميع الآن يمتلك الوقت، بعدما توقفت الانشغالات فجأة وأصبح أكثر من نصف الكرة الأرضية في العزل المنزلي الإجباري خوفاً من تفشي فيروس كورونا، وبعد توقف كثير من أنشطة نجوم الفن العرب أصبح "تيك توك" وجهتهم الدائمة.

استثمار للمواهب وتحقيق للأرباح

وإلى جانب ذلك، فقد أصبح "تيك توك" منصة يمكن من خلالها تحقيق الربح عبر الإعلانات وتفاعل المتابعين، وهو أيضا يحمل ميزات كثيرة تتمثل في سهولة استخدامه، ما جعله أوسع انتشاراً وبديلاً ملائماً من "سناب شات"، بخلاف طابعه الكوميدي الطريف، وبالتالي فان نسبة كبيرة من الجمهور وبينهم المشاهير بطبيعة الحال يلجأون إلى تدشين قنوات خاصة عليه، حيث الفيديو الواحد قد تصل مدته إلى 59 ثانية، ولكن أغلب المشاهير يكتفون بـ15 ثانية.

وفي فترة استثنائية مثل التي نعيشها الآن، يمكننا القول إن هذا هو موسم ازدهار "تيك توك"، الذي يشهد انطلاقة ثانية له، خصوصاً في وقت يمتلك الكثيرون أوقات فراغ.

صلاح عبد الله يحصد آلاف المتابعين

ومثل غيرهم من مشاهير العالم، عمد النجوم العرب إلى تأسيس قنواتهم عبر تلك المنصة خلال الأيام القليلة الماضية، بالتزامن مع البقاء في المنازل خوفاً من عدوى الفيروس التاجي الذي تحول إلى وباء، وذلك على الرغم من معارضة بعضهم لهذا التطبيق في البداية بحجة أنه غير ملائم ويحمل كثيراً من السطحية، ويليق أكثر بالأطفال والمراهقين، حيث اضطر الفنان صلاح عبد الله بعد تردد كبير إلى الانضمام إلى التطبيق الذي يحظى بشعبية كبيرة في هذه الفترة، واختار أن تكون مشاركته الأولى لها علاقة بأجواء الحظر والتوتر بسبب فيروس كورونا، حيث جاءت رسالته مطمئنة، متوقعاً أن تهدأ الأمور قريباً ويعم الخير، وخلال ساعات قليلة من تدشين حسابه عبر التطبيق في مطلع أبريل (نيسان) المنصرم حصد عشرات الآلاف من المتابعين وكذلك المشاهدات.

إقبال من كبار المشاهير على "تيك توك"

الفنان صلاح عبد الله اختار أن يكون الفيديو الخاص به بصوته الحقيقي وبمظهره الطبيعي من دون مؤثرات، فيما تعتبر إحدى أبرز ميزات "توك توك" أنه يتيح مكتبة كبيرة لمقاطع أفلام ومسلسلات وأغنيات، وقاعدة بيانات لمؤثرات صوتية وفلاتر مرحة من شأنها أن تضفي تحسينات مبهجة على الفيديو، وتجعل الأمر يبدو احترافياً وجذاباً، ومن هنا جاءت بعض الأغنيات والمقاطع أكثر شعبية من غيرها، مثل أغنية "بكلمك مش بترد" التي شكلت هوساً خاصاً لدى المشاهير، وقام عشرات منهم بتقلديها من خلال فيديو تمثيلي كوميدي.

 

عاصي الحلاني وأبناؤه الثلاثة

وعلى سبيل المثال، فقد خطف المطرب عاصي الحلاني الأنظار بمشهد تمثيلي مميز قدمه مع ابنته الوسطى دانا، وظهر بتعبيرات احترافية وكأنه ممثل مخضرم، حيث يحترف أبناؤه الثلاثة ماريتا والوليد ودانا، هذا التطبيق ويحققون من خلاله مشاهدات قياسية، وأخيراً وفي عصر كورونا وفي ظل إلغاء الحفلات والمهرجانات، انضم إليهم الأب أيضاً نظراً لامتلاكه وقت الفراغ ورغبته في دعم أبنائه الشباب.

كارول سماحة مع قطتها

وخلال فترة العزل المنزلي، قررت أيضاً النجمة كارول سماحة الانضمام إلى تطبيق "تيك توك"، ودعت الجمهور إلى متابعته، وحرصت على نشر فيديوهات عدة من حديقة منزلها، ومع قطتها، وتحدثت عن أفكار لقضاء فترة العُزلة المنزلية من دون ملل.

يأتي هذا في الوقت الذي كانت تحرص كارول على الاكتفاء بمنصتي "إنستغرام" و"تويتر" للتواصل الدائم مع الجمهور فيما يخص أعمالها الفنية، ولكن يبدو أن الجلوس في البيت لأسابيع طويلة يجعل النجوم يغيرون أفكارهم.

ماجد المصري يدشن حسابه

أيضا الفنان ماجد المصري، رضخ لضغط أسرته المتمثلة في زوجته وأبنائه ليدشن حسابه عبر التطبيق الشهير قبل أيام، مؤكداً أنه وافق أخيراً على اتخاذ الخطوة بعد إلحاج، خصوصاً أنه يمتلك حالياً الوقت الكافي، بسبب بقائه في المنزل لفترات طويلة تحقيقاً لمبدأ التباعد الاجتماعي.

نجوم الكرة يخوضون التجربة

الأمر ذاته حدث مع لاعب كرة القدم، حسين الشحات، الذي ظهر للمرة الأولى عبر "تيك توك" في فيديو غنائي مرح مع طفليه، وأكد أنه قرر التواصل عبر هذا التطبيق بسبب توقف جميع الأنشطة الكروية لظروف انتشار فيروس كورونا حيث يتواجد في المنزل طوال اليوم. كما انضم أيضاً اللاعب الشاب حسام حسن إلى التطبيق نفسه أخيراً.

ومن بين المشاهير الذين تراجعوا عن تمسكهم برأيهم وانضموا إلى "تيك توك" في فترة الحجر الصحي بالمنزل أيضاً المذيعة مريم أمين والممثلة هيدي كرم، وراندا البحيري، وعشرات غيرهم، ومن بين أكثر الناشطين على الموقع سيرين عبد النور ونادين نسيب نجيم ونيللي كريم، وكذلك أحمد حلمي، وميريهان حسين.

منصة للتوعية بشأن كورونا

وبحسب بيان رسمي صادر عن المنصة في الشرق الأوسط، فقد أطلق "تيك توك"، في خطوة لتشجيع الأفراد على البقاء في المنزل للحد من الاختلاط ووقف انتشار العدوى، تحدي "خليك في البيت" والذي أضاف الكثير من المتعة وانضم إليه العديد من لاعبي فريق الأهلي المصري الذي حيث تمت مشاركته على الصفحة الرسمية للنادي.

 

 

رمضان صبحي يتحدى زملاءه

وكان اللاعب رمضان صبحي أول من بدأ التحدي بتصوير نفسه أثناء تعقيم يديه ولعبه بـ"بكرة" مناديل ورقية في حديقته بدلاً من كرة القدم، ورشح صبحي زملاءه في النادي لقبول التحدي، حيث قبِلَهُ وشارك فيه اللاعبون محمد هاني وأليو ديانغ وأليو بادجي وجيرالدو ومؤمن زكريا وحسين الشحات، وذلك لتشجيع الناس على البقاء في المنازل وتطهير الأيدي، وقد حصد التحدي أكثر من 227 مليون مشاهدة حتى الآن.

منصة لزيادة الوعي

وتابع البيان "نال التحدي مشاركة وإعجاب نجوم (مسرح مصر)، مثل الممثل الكوميدي محمد أسامة، والشهير بـ(أوس أوس)، والذي انضم إلى التحدي بطريقته المميزة الخاصة، حيث قام بتعقيم يديه ثم قام بممارسة لعبة فيديو لكرة القدم على شاشة التلفزيون، وانضم كذلك من بين الكوميديين الآخرين محمد عبد الرحمن ومصطفى خاطر. وأكد البيان أن التطبيق الشهير يسهم في زيادة الوعي بشأن فيروس كورونا، حيث قال "اتخذ العديد من المشاهير والنجوم من (تيك توك) منصة لرفع الوعي بشأن مكافحة كورونا مثل الفنان حكيم، الذي نشر مقطع فيديو يغني فيه عن حالة السلام بالأيدي، قبل وبعد انتشار الفيروس، ويطلب من الناس البقاء في المنزل، كما شارك الممثل الكوميدي أحمد حلمي بأسلوبه المرح والمميز بدعوة المتابعين إلى التزام البيوت، من خلال إفصاحه بمزاح عن قدرته على التعرف على أطفاله بشكل أفضل أثناء إقامته في المنزل، كما شارك العديد من الفنانين الآخرين في التطبيق مثل أحمد السقا".

فرصة لإظهار المواهب

اللافت أن المنصة أتاحت الفرصة لظهور مواهب كثيرة، فالمطربون يجربون حظهم في التمثيل ويخطفون الأنظار، والممثلون يكتشفون مواطن أخرى لموهبتهم خصوصاً فيما يتعلق بالجانب الكوميدي وتقمص شخصيات غيرهم وابتكار المواقف غير التقليدية، كما أخرج "تيك توك" عشرات من المواهب الأخرى للجمهور بخلاف نجوم الفن التقليديين، حيث بات لهذا التطبيق مشاهيره ونجومه وعالمه الذي يتوسع ويصبح أكثر رسوخاً في زمن كورونا، فقد أصبح شيئاً رئيساً في يوميات الناس.

تجارب ملهمة وفيديوهات مبدعة

وبحسب تصريحات هاني كامل، مدير عمليات المحتوى لمنطقة شمال أفريقيا في "تيك توك" لـ"اندبندنت عربية"، فقد شهدت المنصة نمواً سريعاً خلال الفترة الماضية، ومن المتوقع أن يستمر هذا النمو مع انضمام المزيد من المستخدمين للتطبيق يومياً، وتابع "نحن ممتنون لأننا قادرون على دعم مجتمعنا في مصر بطرق إيجابية ومفيدة، خصوصاً مع انضمام العديد من المشاهير والفنانين الذين أظهروا دعمهم خلال هذا الوقت الصعب".

وفيما يتعلق بالمبادرات التي جرى إطلاقها عبر التطبيق لتناسب الظرف الذي يعيشه العالم حالياً بعد تفشي وباء كورونا، قال "يشجع (تيك توك) المستخدمين على أن يصبحوا جبهة واحدة متضامنة للمشاركة برسائل التقدير والامتنان إلى الأطباء والممرضات ومقدمي الرعاية والمساعدين الطبيين الذين يعتبرون خط الدفاع الأول لنا في مواجهة المرض من خلال المشاركة في حملة (شكراً أبطالنا)، التي انضم إليها العديد من المشاهير مثل النجم أحمد حلمي ومقدمة البرامج ريا أبي راشد، والفنان عمرو سعد وشريف رمزي، بالإضافة إلى نجم مسرح مصر محمد أنور والعديد من المشاركين لدعم (الجيش الأبيض)".

نشر الإيجابية وجلب السعادة

ويضيف كامل "خلال هذا الوقت الصعب، يركز التطبيق على نشر الإيجابية ودعم مستخدميه حول العالم بطرق مفيدة، فمن خلال دعم الفنانين واستعمالهم للمنصة شجعوا جماهيرهم الضخمة على البقاء في المنزل والالتزام بالحجر الصحي. ولا ينصب تركيزنا على التعاون أو عقد شراكات ترويجية، ولكن نهتم بمواصلة إلهام الإبداع وجلب السعادة للمستخدمين، فهذا وقت صعب على العالم ككل، ونرى أن هذه فرصة جيدة للتكاتف، ودعم وتشجيع بعضنا البعض على التصرف بحكمة وإيجابية".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وشدّد على أن المنصة تقدِّر بشدة دعم المشاهير والشخصيات المؤثرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، نظراً لأن المحتوى الذي يقدمونه، يؤثر بشكل كبير على جماهيرهم العريضة، ما يدعم مسؤولية "تيك توك" في الحفاظ على المجتمع آمناً.

أدوات تصوير سهلة الاستخدام

المتابع للمنصة سيجد إقبالاً كبيراً عليها من كافة الفئات، وهو الأمر الذي يعلق عليه كامل بقوله، "(تيك توك) يقدم محتوى يناسب الجميع، حيث يجد المراهقون منصة مثيرة للاهتمام وجذابة، لكنهم ليسوا الفئة العمرية الوحيدة من المستخدمين، كما يشجع التطبيق على الإبداع عبر أدوات تصوير وتحرير الفيديو سهلة الاستخدام، ومن خلال دعم جهود صانعي المحتوى في تطوير محتوى مبتكر. وفي الوقت ذاته، يفتح أمام المستخدمين نافذة على العالم من خلال البحث والاستكشاف في التطبيق، وكلما شاهد المستخدم فيديوهات أكثر وتفاعل معها، تصبح التحديثات أكثر صلة بتفضيلاته الشخصية، حيث نتبع في (تيك توك) استراتيجية لإضافة الطابع المحلي من أجل تشجيع المستخدمين على إنشاء محتوى له صلة بثقافاتهم الخاصة والاتجاهات الرائجة فيها".

المزيد من فنون