ستيفن سبيلبرغ يواجه الانتقادات في هوليوود بعد اقتراحه حظر نتفليكس من الأوسكار مع نداءات تقول 'عليه أن يصمت'

المخرج يعتقد أن الأفلام التي تُعرض في صالات السينما لأقل من أربعة أسابيع ينبغي لها أن تتأهل للمنافسة على جوائز الإيمي وليس الأوسكار

هوليوود تقوم بالرد على جهود ستيفن سبيلبرغ لحظر الأفلام التي تُعرض على مواقع خدمات البث التدفقي، مثل نتفليكس، من الترشح لجوائز الأوسكار.

يُقال إن المخرج، وهو يشغل مركزاً في إدارة الأكاديمية عن فئة المخرجين، اقترح تغييرات على قواعد الترشّح، لضمان عدم تأهل الأفلام التي تُعرض على مواقع خدمات البث التدفقي، إلى المنافسة في الحفل.

 

ووفق متحدث باسم شركة سبيلبرغ للإنتاج "أمبلين"، فإنّ المخرج "مقتنع بشدة بهذا الأمر". كما نقلت إندي واير أنّ سبيلبرغ يعتقد بأنّ الأفلام التي تُعرض في السينما مدة لا تزيد على أربعة أسابيع يجب أن تتأهل للمنافسة على جوائز إيمي، وليس الى الأوسكار.

هذه الأنباء تأتي بعد فوز فيلم المخرج ألفونسو كوارون "روما"، الذي عُرض على نتفليكس، بعدد من جوائز الأوسكار، إلا أنه لم يحصل على جائزة أفضل فيلم التي حاز عليها فيلم "الكتاب الأخضر"، الفيلم الذي كان لسبيلبرغ الفضل في توزيعه. أمّا فيلم "روما" فحاز على ثلاث جوائز أوسكار، بما فيها جائزة أفضل تصوير سينمائي.

مشاهير هوليود مثل آفا دوفيرناي، مخرجة كل من "سلمى" و "13th"، انتقدوا اقتراح سبيلبرغ، وكتبت "أعضاء الأكاديمية المحترمون، هذا اجتماع مجلس إدارة، ولا يسمح للأعضاء العاديين الوجود فيه. لكنني آمل إن كان الخبر صحيحاً في أن يُسمح لصنّاع الأفلام بالوجود في الاجتماع أو أن تقرأوا تصريحات المخرجين مثلي الذين يختلفون مع ذلك الرأي".

أعرب بروس كامبل بطل فيلم "الشر المميت" كذلك عن إحباطه، ومدح فيلم روما قائلًا "إنه مذهل كأيّ عمل آخر"، وأكمل "لم يعد لمنصات العرض أي أهمية".

كما تعرّض سبيلبرغ لانتقادات لاذعة من محبّي الأفلام على تويتر.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

أحدث فيلم لسبيلبرغ "جاهز أيها اللاعب الأول" صدر في العام 2018. أمّا فيلمه المقبل فهو إعادة إنتاج فيلم "قصة الحيّ الغربي".

قال سبيلبرغ في مارس (آذار) من العام الماضي إنّ أفلام نتفليكس لا ينبغي أن تحصل على جوائز الأوسكار.

إذ قال "إن إنتاج فيلم ليُعرض على التلفاز يعني أن الفيلم تلفزيوني. إذا كان العمل رائعاً فهو يستحق جائزة إيمي، لكن ليس جائزة أوسكار. لا أعتقد بأنّ الأفلام التي تنال تقديراً شكلياً في بعض قاعات العرض لأقل من أسبوع ينبغي لها أن تكون مؤهلة للترشح لجوائز الأكاديمية".

ردّت نتفليكس على ما يبدو على اقتراح سبيلبرغ في شكل غير مباشر عبر تويتر.

 

 

 

© The Independent

المزيد من سينما