Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

وزير الرياضة الإيطالي يلمح إلى إمكانية إلغاء الدوري أسوة بفرنسا

أصبحت فرنسا الدولة الأولى في الدوريات الخمسة الكبرى بأوروبا التي ألغت موسمها يوم الثلاثاء

الدوري الإيطالي لكرة القدم (رويترز)

تبدو فرص استئناف موسم كرة القدم في إيطاليا غير محتملة على نحو متزايد، بل ويمكن اتخاذ قرار حاسم بحلول نهاية الأسبوع.

وأعلن رئيس الوزراء الإيطالي، جوسيبي كونتي، خلال عطلة نهاية الأسبوع، أن الفرق الرياضية المحترفة يمكن أن تستأنف التدريب في 18 مايو (أيار)، وتعني الخطوة أنه من الناحية النظرية، يمكن أن تستأنف منافسات دوري الدرجة الأولى الإيطالي في يونيو (حزيران)، وإن كان ذلك من دون مشجعين.

ومع ذلك، لا يزال وزير الرياضة، فينتشينزو سبادافورا، متشككاً.

وقال سبادافورا لقناة "ال أيه 7" التلفزيونية الإيطالية أمس الأربعاء "قلتُ دائماً إن استئناف التدريب لا يعني بالتأكيد استئناف الموسم، أفهم أن بعض الناس يقول ولكن هذا يتركنا في حالة عدم يقين، إذا كنا لا نريد عدم اليقين، فنحن بحاجة إلى متابعة البلدان الأخرى التي أغلقت بالفعل كل شيء".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

"بصراحة، أرى أن مسار إعادة تشغيل الدوري الإيطالي أضيق من أي وقت مضى، واستئناف التدريب هو علامة مهمة، ولكن إذا كنتُ من بين رؤساء أندية كرة القدم، فسأفكر في الموسم المقبل".

وباتت فرنسا الأولى في الدوريات الخمسة الكبرى في أوروبا التي ألغت موسمها يوم الثلاثاء، وقال سبادافورا "يمكن أن تدفع إيطاليا ودول أوروبية أخرى لاتباع هذا النهج".

ويعقد مجلس إدارة الدوري الإيطالي اجتماعاً طارئاً غدا الجمعة.

وقال سبادافورا "بعد قراءة ما قاله بعض الناس، يمكن أن نحصل على مفاجأة بعد أن يلتقي الدوري لأنني أعتقد أنه قد يكون هناك غالبية الرؤساء المستعدين لطلب انتهاء الموسم حتى يتمكنوا من الاستعداد للموسم المقبل".

وتم تعليق الدوري الإيطالي منذ 9 مارس (آذار)، عندما أمرت الحكومة بإغلاق البلاد بسبب وباء فيروس كورونا.

وتبقى 12 جولة من المباريات في الموسم، بالإضافة إلى أربع مباريات أخرى تم تأجيلها في وقت سابق، وتم تعليق الكأس الإيطالية بعد مباراة الذهاب من الدور نصف النهائي.

واشتبك مسؤولو الطب الرياضي حول بروتوكول صحي مقترح للاعبي كرة القدم، ومن المتوقع عرض جديد في نهاية الأسبوع.

وقال سبادافورا "أنا لا أبحث عن خطر بنسبة صفر لأنه للأسف لا يمكننا البحث عن ذلك، لقد طلبت فقط البروتوكول الذي اقترحه الاتحاد الإيطالي لكرة القدم ليكون قابلاً للتطبيق".

"على سبيل المثال: هل نحن على يقين من أنه سيكون من الممكن حقاً إجراء عدد من الاختبارات المقترحة؟ ينطبق البروتوكول أيضاً على البطولات الدنيا التي لا تملك الموارد لتطبيقها؟".

وتوفي أكثر من 27 ألف شخص بفيروس كورونا في إيطاليا، ومع ذلك، فقد شهد عدد الحالات اليومية الجديدة لـفيروس كوفيد-19، وكذلك الوفيات، انخفاضاً ثابتاً، ومن المقرر أن تخفّف البلاد من إجراءات الإغلاق في 4 مايو، مما يسمح للأفراد بممارسة الرياضة في الهواء الطلق.

وقال سبادافورا إن الأسبوعين بين ذلك وتاريخ 18 مايو لاستئناف التدريب ستكون فترة حاسمة.

وأضاف "لكن لا يمكنني أن أقول اليوم ما إذا كان الموسم سيستأنف في منتصف يونيو، من الآن وحتى ذلك الحين، إنها فترة شهر ونصف، لذلك الوقت يكفي حتى نتمنى أن تكون البلاد أفضل بكثير، ولكن لا يمكننا التأكد من ذلك، وأناشد الدوري والاتحاد البدء في التفكير في خطة بديلة".

(عن أ.ب) 

المزيد من رياضة