Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

استمرار مأساة نجم يوفنتوس باولو ديبالا مع كورونا

اللاعب الأرجنتيني تلقى نتيجة إيجابية لفحص الفيروس للمرة الرابعة في ستة أسابيع

باولو ديبالا مهاجم يوفنتوس الإيطالي (أ.ب)

تستمر مأساة مهاجم المنتخب الأرجنتيني ونادي يوفنتوس الإيطالي باولو ديبالا مع فيروس كورونا، الذي أصابه قبل أكثر من شهر، إذ لا تزال عينات اللاعب البالغ من العمر 26 عاماً، إيجابية تجاه فيروس (كوفيد 19)، حسب ما ذكرته تقارير إعلامية إسبانية.

وقال برنامج "إل شيرينغيتو"، الإسباني، "ديبالا خضع للفحص الخاص بفيروس كورونا أربع مرات خلال الأسابيع الستة الأخيرة، وظهرت النتيجة إيجابية في كل مرة، وهو ما يعني أنه لا يزال مصاباً رغم التزامه العزل الصحي وتلقيه العلاج".

وكان ديبالا من أوائل اللاعبين في الدوري الإيطالي الذين حامت حولهم الشكوك في ما يخص الإصابة بفيروس كورونا، حين أعلن نادي يوفنتوس إصابة مدافعه دانييلي روغاني بالمرض المتفشي عالمياً، خصوصاً في القارة الأوروبية، إلا أن تلك الأنباء نُفيت في الأيام الأولى، ثم أعلن النادي إصابة لاعبه الفرنسي بليز ماتويدي بالمرض، قبل أن يخرج ديبالا نفسه ليُعلن في الأيام الأخيرة من مارس (آذار) عبر وسائل التواصل الاجتماعي، أن نتائج فحص عينته وصديقته بفيروس كورونا "ظهرت إيجابية".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وكتب اللاعب الأرجنتيني، على "تويتر"، "مرحباً بالجميع، أردت فقط أن أبلغكم بأننا تلقينا نتائج اختبار فيروس كوفيد 19، وأنني وأوريانا ظهرت نتيجتنا إيجابية"، مضيفاً "لحسن الحظ نحن في ظروف مثالية، شكراً على رسائلكم".

وأصدر يوفنتوس أيضاً بياناً جاء فيه "اللاعب في عزلة منزلية طوعية منذ 11 مارس، وسيستمر تحت المراقبة، هو بخير وبلا أعراض".

وكان نادي يوفنتوس من بين الأندية الأولى في إيطاليا التي لجأت إلى عزل لاعبيها، إذ فرض نادي السيدة العجوز حظراً كاملاً على تشكيلة فريقه تحت سن 23 عاماً، وألغى جميع جلسات التدريب، بداية من أول مارس، بعد أن أثبتت التحاليل الطبية إصابة أربعة لاعبين من نادي "يو إس بيانسي" بفيروس كورونا.

ولعب فريق يوفنتوس للشباب أمام الفريق الإيطالي الذي ينافس في دوري الدرجة الثانية 23 فبراير (شباط) الماضي.

وبعد مرور شهر ونصف الشهر على هذه الواقعة، أعلن يوفنتوس في 15 أبريل (نيسان) الحالي، تعافي ماتويدى وروغاني، وتحوّلت نتائج عيناتهما من إيجابية إلى سلبية، إلا أن ديبالا لا يزال يعاني حالة خاصة.

ويُعد ديبالا الذي يحمل الجنسيتين الأرجنتينية والإيطالية، أحد أهم وألمع لاعبي يوفنتوس والدوري الإيطالي، بقيمة تسويقية حالية تبلغ 72 مليون يورو، وكانت 90 مليون يورو قبل تأثر القيم التسويقية للاعبين إثر أزمة جائحة فيروس كورونا.

وانتقل ديبالا إلى يوفنتوس في صيف 2015 من باليرمو مقابل 40 مليون يورو، ولعب خلال الموسم الحالي قبل تجميد منافساته، 34 مباراة في مختلف البطولات، سجّل خلالها 13 هدفاً وصنع 12.

المزيد من رياضة