Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

وضع لاعب مونبلييه في "غيبوبة اصطناعية" بعد أعراض حادة لـ"كورونا"

يعد أول لاعب في الدوري الفرنسي الدرجة الأولى يُصاب بالفيروس

جونيور سامبيا لاعب وسط نادي مونبلييه الفرنسي (أ.ف.ب)

أكد وكيل لاعب مونبلييه جونيور سامبيا، أنه "في غيبوبة اصطناعية" بعد ظهور أعراض حادة لفيروس كورونا.

وتم إدخال سامبيا، الذي أصبح أول لاعب في الدوري الفرنسي الدرجة الأولى، يُصاب بفيروس (كوفيد-19)، إلى المستشفى يوم الثلاثاء الماضي، بعد أن عانى أعراضاً تشبه التهاب المعدة والأمعاء لمدة ثلاثة أيام.

وأظهرت نتائج اختبار سامبيا لفيروس كورونا سلبية حالته في البداية، وكان من المقرر أن يعود إلى منزله يوم الأربعاء، قبل أن يبدأ في مواجهة مشكلات الجهاز التنفسي.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ونقل سامبيا إلى وحدة العناية المركزة قبل وضعه في غيبوبة، يوم الخميس.

وقال وكيله فريدريك غويرا لصحيفة لو باريزيان، "حالته استقرت يوم الجمعة، لم تتدهور ولم تتحسن".

"لقد كان صارماً فيما يخص العزل، لقد احترم حقاً العزلة، فعل كل شيء بشكل جيد، لابد أنه أُصيب بالفيروس أثناء التسوق".

"لقد عانى ثلاثة أيام من الإسهال الشديد، مثل التهاب المعدة والأمعاء، ثم في صباح الثلاثاء، ذهب إلى المستشفى، ووصلت إليه عندما كان في مرحلة العلاج الوريدي".

"كان قد حصل للتو على نتيجة اختبار كوفيد-19، وكان سلبياً، وكان من المقرر أن يغادر يوم الأربعاء، ثم ساءت حالته مع أزمة في رئتيه".

"لقد أصبح أكثر تعقيداً، عاد إلى نفس المستشفى، ثم غير المستشفيات مرتين قبل أن يوضع في غيبوبة اصطناعية".

© The Independent

المزيد من رياضة