Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

هل ينتشر كورونا في العالم إلى أجل غير مسمى؟

"أعتقد أن هذا الفيروس سيستمر بالانتشار في المجتمعات البشرية لسنوات مقبلة طويلة جداً إن لم يكن للأبد"

يمكن لفيروس كورونا الانتشار في العالم على نحو دائم، وثمة حاجة لتمويل إضافي بقيمة 8 مليارات دولار أميركي (6.5 مليار جنيه إسترليني) بهدف تطوير لقاحات فعالة لوقف انتشار الوباء، بحسب ما قال مُحذراً أحد العلماء البارزين الذين يقدمون الاستشارات للحكومة البريطانية.

وأضاف السير جيريمي فرار، عضو "الهيئة العلمية الاستشارية لحالات الطوارئ" (Sage) التابعة للحكومة البريطانية، ومدير الجمعية الخيرية الدولية "ولكوم تراست" (Welcome Trust)، أن المال مطلوب للتأكد من إمكانية تطوير اللقاحات الفعالة ضد فيروس كورونا. لكنه حذر أيضاً من أن يكون ثمة حاجة لمزيد من المليارات بهدف تصنيع لقاحات وعقاقير كافية للعالم بأسره.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال فرار: "علينا، من دون شك وفي أقل الواجب، وحتى إن لم يسعنا التأكد من حصول هذا، أن لا ننظر إلى الحاصل باعتباره حلقة منفصلة تحدث مرة واحدة، وأن نكون حاضرين لمواجهة الأمر. إننا اليوم برأيي أمام وباء بشري مُعدٍ ومتوطن. فهو فعلاً أصاب الملايين من البشر، والمرجح بقاؤه مع الجنس البشري في المستقبل.

"أعتقد أن هذا الفيروس سيستمر بالانتشار في المجتمعات البشرية لسنوات مقبلة طويلة جداً إن لم يكن للأبد".

وأضاف فرار أن المجتمعات البشرية ستحتاج إلى إيجاد السبل لمكافحة الإصابة بالعدوى، وذلك عبر تدابير الصحة العامة مثل المباعدة الاجتماعية وارتداء الكمامات، لكنه رأى أن "إحراز التقدم" الحقيقي سيتحقق مع أساليب الفحص والعلاجات الجديدة.

"ينبغي أن تكون لدينا أدوية لمعالجة هذه العدوى لأنها ستعاود الظهور، وسيكون هناك أناس تحت وطأة المرض. من المهم القيام بتطوير اللقاحات لنتمكن من تفادي ما أرى وجوب اعتباره موجات مستقبلية حتمية".

وحتى اللحظة هناك أكثر من 100 لقاح محتمل يجري اختباره حول العالم، وقد بدأت على ثلاثة من تلك اللقاحات تجارب سريرية على البشر. وتنطلق من يوم الخميس في (جامعة) أوكسفورد تجارب بشرية على لقاحٍ رابع.

وحذّر فرار من أن تأثيرات الإغلاق ومفاعيله ستنعكس وتنتشر على حد سواء في الدول المتطورة وفي الدول النامية. كما رأى أنه ربما جرى الاستخفاف بالفيروس من ناحية تأثيره في صحة البشر بالمعنى الأوسع.

وشدد فرار على ضرورة تأمين اللقاح على مستوى عالمي وليس "فقط في قواريرٍ تُعطى لبعض الناس"، أو إلى من له القدرة على شرائها.

وقال المستشار الحكومي البريطاني أنه سيكون من الضروري "حماية كل شخص في العالم".

وتابع قائلاً: "هذه دعوة للقيام بالعمل. تكاليف ذلك ستكون باهظة ولن تكون سهلة. وسنحتاج لمليارات ومليارات الدولارات لتحقيق الأمر. وأرى أن هناك فجوة في التمويل تقدر بـ 8 مليارات دولار (6.5 مليار جنيه إسترليني) تفصلنا عن تحقيق الهدف. وستكون الحاجة إلى أكثر من هذا لتصنيع لقاحات بحجم ما يناهز 7 مليارات إنسان تُوزع حول العالم".

وقدمت بريطانيا 250 مليون جنيه إسترليني لصندوق عالمي يدعم إجراء الأبحاث على اللقاحات، كما تم التعهد بإجمالي 1.9 مليار جنيه إسترليني اعتباراً من تاريخ 13 أبريل (نيسان) المنصرم، بحسب ما أفاد "معهد ولكوم".

وقال فرار إن "ولكوم تراست" يدعم مؤتمر التعهد الذي ستقيمه المفوضية الأوروبية في الرابع من أيار (مايو) المقبل لتأمين التمويل.

"سيكون التحرك المنتظر غير مسبوقٍ أمام وباء لم يسبق له مثيل. لم يسبق لنا مواجهة أمر كهذا في المئة عام الماضية، لكن العلم سيكون سبيلنا في المواجهة".              

© The Independent

المزيد من دوليات