لجنة وزارية عربية تبحث التصدي للمخططات الإسرائيلية في القارة الأفريقية

السفير محمود عفيفي: تحركات اللجنة نجحت في إحباط ترشح إسرائيل لمجلس الأمن وعرقلة عقد قمة أفريقية إسرائيلية

وزير الخارجية في السلطة الفلسطينية رياض المالكي يحضر اجتماع وزراء خارجية جامعة الدول العربية في العاصمة المصرية القاهرة . (أ.ف.ب)

تحرّك عربي موسّع وخطة عمل تستهدف التصدي للمخططات الإسرائيلية في القارة الأفريقية والعمل على مواكبة التطورات والمستجدات المتعلقة بمحاولات إسرائيل النفاذ إلى أفريقيا والإضرار بالقضية الفلسطينية. ملفات مهمة ناقشتها، اليوم الأربعاء، اللجنة العربية الوزارية الخاصة بمواجهة المخططات الإسرائيلية في القارة الأفريقية في اجتماعها على المستوى الوزاري بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية.

الاجتماع عُقد برئاسة وزير الدولة السعودي للشؤون الأفريقية أحمد قطان، وعضوية كل من وزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني رياض المالكي، ووزيري  خارجية ليبيا والسودان، ومندوب لبنان بالجامعة العربية، وبمشاركة الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط، والأمين العام المساعد رئيس مكتب الأمين العام السفير حسام زكي، والأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة بالجامعة العربية السفير سعيد أبو علي.

بحث الوزراء خطة العمل التي أعدتها اللجنة على مستوى المندوبين الدائمين للتصدي للمخططات الإسرائيلية في القارة الأفريقية، وتستهدف مواكبة التطورات والمستجدات المتعلقة بمحاولات إسرائيل النفاذ إلى أفريقيا والإضرار بالقضية الفلسطينية من خلال التأثير في منهجية وأسلوب التصويت الأفريقي في المحافل الدولية بشأن القضية الفلسطينية، بخاصة أن مصر هي الرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي ولها علاقات وطيدة مع الدول العربية والأفريقية.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

السفير محمود عفيفي المتحدث باسم أمين عام جامعة الدول العربية أكد أن اللجنة مستمرة وتعمل بشكل دائم على مستوى التحركات الإسرائيلية في القارة الأفريقية، وأضاف في تصريحات خاصة لـ"إندبندنت عربية" أن أهم ما تم الاتفاق عليه هو مواصلة التحرك مع الدول الأفريقية بشكل عام، لمواجهة أية تحركات من شأنها الإضرار بالمصالح الفلسطينية أو العربية مع الدول الأفريقية، مشددا على أن المجموعة الأفريقية في نهاية الأمر كتلة مهمة جدا بينها وبين المجموعة العربية روابط قوية.

وأوضح عفيفي أن تحركات اللجنة نجحت في إحباط ترشح إسرائيل لمجلس الأمن، وبالاتفاق مع الدول الأفريقية نجحنا في عرقلة عقد قمة أفريقية إسرائيلية، والنتائج الجيدة هي نتاج نشاط هذه اللجنة التي تضم الأمين العام للجامعة العربية.

وتابع "نسعى إلى استمرار مواجهة هذا النهج الإسرائيلي، فالجانب الإسرائيلي يسعى ويضغط ويتحرك بنشاط مع دول أفريقية لتحقيق مصالح إسرائيلية، من الممكن أن يبقي لها تأثير على المواقف الأفريقية من قضايا مهمة عربية، على رأسها القضية الفلسطينية".

اللجنة الوزارية المجتمعة أكدت على ضرورة تنفيذ إعلان فلسطين الصادر عن قمة مالابو العربية الأفريقية وتعزيز العمل مع الاتحاد الأفريقي لدعم قضية فلسطين وقراراتها في المحافل الدولية والتصدي لأي محاولات التفافية على مكانة القضية الفلسطينية في القارة الأفريقية، والتي بنيت على القيم المشتركة المناهضة للاستعمار والاضطهاد والتمييز العنصري والتحذير من إقامة مؤتمرات إسرائيلية.

المزيد من سياسة