Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

رسالة متفائلة من "بريتش إيرويز" مع تضاؤل رحلاتها

حصري: تعمل الخطوط الجوية البريطانية حالياً بنسبة 5 في المئة فقط من طاقتها الطبيعية

طيار في شركة "بريتش ايرويز" يشارك في الرسالة الإعلانية التي وجهتها الخطوط الجوية إلى جمهور ركابها (إندبندنت)

"نحن مشتاقون إليكم أيضاً"، هذه هي العبارة التي تقولها لويز نيسميث، العضوة المتمرسة في طاقم رحلات الخطوط الجوية البريطانية، في رسالة مصورة وجهتها الشركة إلى الشعب عبر  صحيفة "إندبندنت".

ونيسميث واحدة من بين عشرات الموظفين في الخطوط الجوية البريطانية ممّن يظهرون في المقطع المصور الذي تبلغ مدته دقيقة واحدة. وهو عبارة عن شريط صوّر فيه مهندسون وضباط العمليات الجوية وموظفو مركز الاتصال وطيارون أنفسهم على متن الطائرات أو في حظائر الطائرات أو في ساحة المطار أو في المنزل.

ويرافق الرسالة المصوّرة المعنونة "عزيزتي بريطانيا" مقطع "ثنائي الزهرة" من أوبرا "لاكمي" للمؤلف الموسيقي الفرنسي ليو دليباس،  اللحن الذي تستخدمه الخطوط الجوية البريطانية منذ ثلاثة عقود.

وتذكر نيسميث في الفيلم أن شركة الطيران "تعيدكم إلى منازلكم، إلى عائلاتكم وأصدقائكم".

يُشار إلى أن الخطوط الجوية البريطانية تواصل تسيير رحلات داخلية وأوروبية وعابرة للقارات، على الرغم من أنها خفّضت رحلاتها إلى خدمة أساسية فقط من وإلى قاعدتها الرئيسة في مطار هيثرو في لندن.

وأغلقت الخطوط الجوية البريطانية عملياتها في مطار غاتويك مؤقتاً، بينما أُغلق مطار لندن سيتي بالكامل لغاية شهر مايو (أيار) في أقرب تقدير.

ويظهر أيضاً في المقطع أليكس كروز، رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لشركة الطيران، من مقر الخطوط الجوية البريطانية في مبنى ووترسايد بالقرب من مطار هيثرو. ويقول "مثلكم، يبذل زملاؤنا كل ما في وسعهم لدعم هيئة خدمة الصحة الوطنية".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وكان كروز كتب يوم الخميس مخاطباً المسافرين بقوله "للأسف، نحن نعلم أن الوقت الآن ليس مناسباً للسفر. نحن لا نعرف متى سيصبح الوقت مناسباً، ولكنّنا نعرف أنه عندما يُسمح لطائرتنا بالإقلاع مرة أخرى، سيكون الأمر مذهلاً... سيلتئم  شمل العائلات، وستبدأ عجلات الصناعة بالدوران مرة أخرى، وعندما يحدث ذلك، سنكون مستعدين للطيران والخدمة".

في هذه الأثناء، توجد على قائمة رحلات الخطوط الجوية البريطانية 18 رحلة مغادرة فقط يوم الجمعة. ويجري تشغيل رحلة داخلية واحدة من وإلى كل من أبردين وإدنبره وغلاسكو ومانشستر، مع رحلتَيْ ذهاب وإياب إلى بلفاست سيتي. أما شبكة الرحلات الأوروبية، فتضم أمستردام وبرشلونة وبرلين وبودابست وجبل طارق ونيس.

وتتوجه خمس من أصل الرحلات الست الطويلة إلى وجهات أميركية هي بوسطن وشيكاغو ولوس أنجلوس ومطار جون إف كيندي في نيويورك وواشنطن العاصمة. وتتجه الخدمة القارية الأخرى الوحيدة إلى العاصمة الكورية الجنوبية سيول. وتشكل هذه الرحلات معاً حوالى 5 في المئة من المستوى العادي للخدمة.

يُذكر أن شركة الطيران واجهت أخيراً انتقادات بسبب إلغاء إمكانية مطالبة المسافرين باسترداد المبالغ المدفوعة عن الرحلات الملغاة عبر الإنترنت. وإذ يجري توجيه العملاء بشكل تلقائي نحو خيار الحصول على "قسيمة سفر مستقبلية"، يتوجب على أي شخص يصرّ على استرداد أمواله أن يتصل بشركة الطيران.

© The Independent

المزيد من سياحة و سفر