Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

ترمب يعلن "الكارثة الكبرى" في جميع الولايات الأميركية

تفاؤل بسيط في فرنسا... وقفزة أرقام مضاعفة لإصابات كورونا في الصين

دونالد ترمب يعلن "كارثة كبرى" في جميع الولايات الأميركية... والوفيات تتخطى عتبة الـ 20 ألفاً (أ.ب)

حوالى 109 آلاف وفاة، وإصابات لامست عتبة المليون و800 ألف، وما زال كورونا يسرح ويمرح في أرجاء العالم متخطياً حدود الدول، وكأنه جمع ما فرّق البشرية من أعراق وأجناس ومعتقدات ومستويات اجتماعية، ولم يميّز بين غني وفقير، لقد تساوى الجميع تحت فيروساته التي لم ترتح منذ بدأت تتفشى، ليلاً ونهاراً، صبحاً ومساء، العداد يدور حاصداً مزيداً من الأرواح والإصابات، وفي الوقت الذي يتفشى فيه الوباء، على الرغم من الإجراءات الاحترازية، يتسابق آلاف العلماء للوصول إلى لقاح يهزمه، وحتى اللحظة المعركة دائرة، فلا لقاح موجوداً ولا فيروسات تعبت.

أكثر من 20 ألف وفاة

ولأول مرة في تاريخ الولايات المتحدة، أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب "كارثة كبرى" في جميع الولايات الـ 50، وليس تحت حالة الطوارئ.

وارتفعت إلى أكثر من 20 ألفاً حصيلة الوفيات في الولايات المتحدة استناداً إلى أرقام نشرتها جامعة جونز هوبكنز مشيرة إلى أن حصيلة الوفيات بلغت 20071 بينما وصل عدد الإصابات المؤكدة إلى 519453. وسجّلت الولايات المتحدة مساء السبت 11 أبريل (نيسان) 1920 وفاة جديدة خلال الساعات الـ 24 الماضية، وهو ما يُمثّل تباطؤاً طفيفاً مقارنة باليوم السابق، بحسب جامعة جونز هوبكنز، ففي اليوم السابق، كانت الولايات المتحدة سجّلت 2108 حالات وفاة

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

أميركياً أيضاً، قالت البحرية الأميركية إن الفحوصات أثبتت إصابة 103 آخرين من أفراد طاقم حاملة الطائرات تيودور روزفلت بالوباء، وسجلت البحرية يوم الجمعة 447 حالة إيجابية مقابل 416 يوم الخميس.

تفاؤل بسيط

في فرنسا، ارتفعت حصيلة الوفيات إلى 13832، بعد تسجيل 353 وفاة جديدة خلال الساعات الـ 24 الماضية في المستشفيات و290 وفاة في دور المسنين ومؤسسات رعاية اجتماعية أخرى، وفق ما أفاد المدير العام للصحة جيروم سالومون مضيفاً "يبدو أنّ مرحلة مستقرة عالية المستوى من الوباء ترتسم، علينا بالتأكيد أن نبقى يقظين"، وذكّر أن "الضغط على المستشفيات لا يزال عالياً" مع وجود أكثر من 2000 حالة استشفاء جديدة في البلاد.

وتابع سالومون أنه تم تسجيل انخفاض في عدد المرضى بأقسام الإنعاش لليوم الثالث على التوالي، إذ بلغ عددهم 6883، بتراجع 121 حالة عن اليوم السابق، وأكد المدير العام للصحة أن ما حصل هو "تراجع جديد طفيف، سيخفف العبء على طواقمنا بخاصة في الإنعاش"، لكنه حذر من الإفراط في التفاؤل حالياً.

يأتي ذلك في وقت ينتظر أن يحدد الرئيس إيمانويل ماكرون مساء الاثنين فترة تمديد الحجر الذي بدأ في 17 مارس (آذار) وينتهي في 15 أبريل.

وفي عدّاد كورونا أوروبياً أيضاً، بلغ عدد الوفيات في إيطاليا 19468 من 152271 اصابة، وفي إسبانيا 16353 وفاة وحوالى 161852 إصابة، وفي المملكة المتحدة 9875 وفاة وحوالى 78991 إصابة.

بريطانيا تتعهد بتقديم مساعدات

وعلى خط المبادرات، تعهدت بريطانيا بتقديم 200 مليون جنيه استرليني (248 مليون دولار) لمنظمة الصحة العالمية والمؤسسات الخيرية للمساعدة في إبطاء انتشار كورونا في الدول الفقيرة ومن ثم المساعدة في منع حدوث موجة ثانية من الإصابات، وقالت وزيرة المعونات البريطانية آن ماري تريفيليان إن مساعدة الدول الفقيرة الآن سيساعد على منع عودة الفيروس إلى بريطانيا.

وأعلنت بريطانيا حوالى 10 آلاف حالة وفاة بسبب كورونا حتى الآن في ما يمثل خامس أكبر عدد من الوفيات على مستوى العالم.

ارتفاع الإصابات في ألمانيا

في المانيا، أشار معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية إلى ارتفاع عدد حالات الإصابة المؤكدة 2821 حالة الأحد إلى 120479 حالة، وكان هذا أدنى من عدد الحالات التي أعلن عنها يوم السبت وبلغت 4133 حالة ومثل ثاني تراجع بعد زيادات في حالات الإصابة على مدى أربعة أيام، وارتفع عدد حالات الوفاة 129 إلى 2673 حالة.

99 إصابة

في الصين، ذكرت لجنة الصحة الوطنية الأحد أن بر الصين الرئيسي أعلن 99 حالة إصابة جديدة من بينها 97 حالة لمسافرين قادمين من الخارج بزيادة عن إجمالي 46 حالة جديدة أعلنت قبل يوم.

وتبلغ الآن حالات الإصابة في بر الصين الرئيسي 82052 حالة في حين تبلغ عدد حالات الوفاة 3339 حالة.

الملك سلمان يوافق على تمديد حظر التجول حتى إشعار آخر

إلى السعودية حيث أفادت وكالة الأنباء السعودية في ساعة مبكرة من صباح الأحد بأن الملك سلمان بن عبد العزيز وافق على تمديد العمل بحظر التجول حتى إشعار آخر بسبب المعدلات الحالية لانتشار كورونا.

وكان الملك سلمان قد أمر بفرض حظر التجول لمدة 21 يوماً من الساعة السابعة مساء وحتى الساعة السادسة صباحاً ابتداء من 23 مارس للحد من انتشار الوباء.

مصر... القبض على 23 شخصاً

في مصر، قالت وزارة الداخلية إن الشرطة ألقت القبض على 23 شخصاً حاولوا منع مراسم دفن امرأة توفيت نتيجة إصابتها بكورونا في قرية بمحافظة الدقهلية بدلتا النيل.

وذكرت تقارير إعلامية محلية أن المرأة، وهي طبيبة بالمعاش، توفيت عن عمر 64 سنة في مستشفى عزل خاص بحالات كورونا بمحافظة الإسماعيلية بمنطقة قناة السويس، ونقل جثمانها في سيارة إسعاف إلى القرية التي كانت تعيش فيها لدفنها في مقابر الأسرة.

وأظهرت مقاطع فيديو متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي ما قيل إنهم عشرات من أهالي قرية (شبرا البهو) بالدقهلية وهم يعترضون سبيل سيارة الإسعاف ويحاولون منعها من الوصول إلى المقابر قبل أن تتدخل قوات الشرطة وتفرق المتجمهرين بالغاز المسيل للدموع وتلقي القبض على عدد منهم، ودفنت المرأة بعد ذلك تحت إشراف فريق طبي.

وسجلت مصر 145 حالة إصابة جديدة و11 حالة وفاة، ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 1939 حالة من ضمنها 426 حالة تعافت وخرجت من مستشفيات العزل و146 حالة وفاة.

97 في المغرب

في المغرب، أعلنت وزارة الصحة تسجيل 97 حالة إصابة جديدة خلال الساعات الـ 24 الماضية ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 1545 حالة، وأضافت في نشرتها اليومية أنه تم تسجيل أربع وفيات جديدة خلال هذه الفترة ليرتفع إجمالي عدد الوفيات إلى 111 شخصاً، في حين بلغ عدد المتعافين 146 شخصاً أي بزيادة 22 شخصاً.

نحتاج 120 مليون دولار

إلى السودان حيث قال وزير الصحة أكرم علي التوم إن بلاده تحتاج على نحو عاجل 120 مليون دولار لمكافحة كورونا في ظل نقص الإمدادات اللازمة لمكافحة الوباء.

وسجل السودان حتى الآن 19 حالة إصابة مؤكدة بما في ذلك حالتا وفاة لكن وزير الصحة قال إن السودان في وضعه الحالي لن يستطيع التعامل مع أي انتشار كبير، وأضاف أن بلاده تعاني من نقص في أجهزة التنفس والملابس الواقية للكوادر الصحية وأجهزة الفحص.

لا للخوف

وفي الفاتيكان، حضّ البابا فرنسيس الناس على ألا "يستسلموا للخوف" وركز على "رسالة أمل" عندما رأس السبت قداساً عشية عيد القيامة بكنيسة القديس بطرس التي خلت من المصلين ودعا إلى نهاية للحروب، وحضر القداس الذي كان يشهده في العادة حوالى 10 آلاف شخص قرابة 24 شخصاً فقط بينهم خدام مذبح قليلون وجوقة أصغر من المعتاد، ودان البابا مجدداً تجارة السلاح وحضّ الأثرياء على مساعدة الفقراء.

المزيد من صحة