Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

مجموعتا العشرين والسبع تدرسان تعليق ديون الدول الأكثر فقراً

القضية حساسة للصين التي زادت إقراضها خلال العشرين عاماً الماضية

الصين أقرضت أفريقيا نحو 143 مليار دولار ما بين عامي 2000 و2017 معظمها لمشروعات بنية تحتية (رويترز) 

سيناقش المسؤولون الماليون من كل من مجموعة السبع ومجموعة العشرين، الأسبوع الحالي، دعوة رئيس البنك الدولي ديفيد مالباس إلى تعليق مؤقت لسداد الدول الأكثر فقراً في العالم ديونها الثنائية الرسمية.

وأعرب مالباس عن تفاؤله في تحقيق تقدم في هذا الشأن متوقعاً الحصول على "موافقة واسعة" من لجنة التنمية المشتركة بين البنك الدولي والصندوق التي تضم 25 عضواً.

وكتب في منشور على لينكد إن "فقراء العالم يتطلعون لأن يظهر المجتمع الدولي قيادة حاسمة بشأن تخفيف الديون".

وأعلن البنك الدولي وصندوق النقد الدولي في البداية دعوتهما إلى تخفيف أعباء الديون في 25 مارس (آذار). وحصلت المبادرة على تأييد خلال الأسبوع المنصرم، بما في ذلك من معهد التمويل الدولي وهي جماعة تمثل أكثر من 450 بنكاً عالمياً وصناديق تحوط ومؤسسات مالية أخرى.

ويدعو الاقتراح الصين والدائنين الكبار الآخرين إلى تعليق دفع دول مؤسسة التنمية الدولية الديون ابتداء من أول مايو (أيار) وتخصيص موارد لها للتصدي لجائحة كورونا.

وتضم دول المؤسسة ربع سكان العالم الذين يعيشون في فقر مدقع.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال مالباس إن هذا الاقتراح نوقش مرتين الأسبوع الماضي خلال اجتماعات على المستوى العملي لمجموعة العشرين، وسيطرح على جدول الأعمال خلال اجتماعات افتراضية تعقد على المستوى الوزاري هذا الأسبوع.

ورجّح مصدران مطلعان أن يوافق المسؤولون الماليون في مجموعة العشرين على الاقتراح عندما يلتقون عبر الإنترنت في 15 أبريل (نيسان) الحالي.

وهذه القضية حساسة بشكل خاص للصين عضو مجموعة العشرين التي زادت بشكل كبير من إقراضها للدول النامية خلال العشرين عاماً الماضية. ووفق بيانات من جامعة جونز هوبكنز، فإن الحكومة والبنوك والشركات الصينية أقرضت أفريقيا نحو 143 مليار دولار ما بين عامي 2000 و2017، معظمها لمشروعات بنية تحتية ضخمة. ويفوق حالياً حجم القروض التي تقدمها الصين ما يقدمه البنك الدولي في أفريقيا.

المزيد من اقتصاد