نيمار يعترف بأنه تساءل عما إذا كان يتعمد السقوط فعلا خلال المباريات بعد الانتقادات التي وجهت له بكأس العالم

مهاجم باريس سان جيرمان في البرازيل يتعافى من الإصابة

البرازيلي نيمار أثناء سقوطه خلال إحدى مباريات كأس العالم 2018 في روسيا. (أ.ف.ب)

اعترف نيمار لأول مرة أنه يتساءل عما إذا كان فعلا يتعمد السقوط (خلال المباريات) بعد الانتقادات المستمرة التي تعرض لها بسبب تمثيله المسرحي خلال كأس العالم.

ودخل مهاجم باريس سان جيرمان البطولة كواحد من النجوم المُعلقة عليهم الآمال لتقديم بطولة عظيمة، وقد لعب بشكل جيد في مرحلة المجموعات، لكنه تحول إلى مادة للعناوين الرئيسية بسبب سقوطه وتمثيله المسرحي ودحرجته على العشب، كما أظهر مهارات خيالية ومساهمات إيجابية.

الآن، في مقابلة مع صحيفة "غلوبو" في موطنه البرازيل، كشف نيمار كيف أن الانتقاد الصارم لأفعاله جعله يستجوب نفسه.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

واعترف قائلا "لقد بدأت مشاهدة كل لقطاتي التي لعبتها في كأس العالم وفكرت هل يمكن أن أكون أنا حقاً أفتعل السقوط؟".

وقال "أعتقد أن هناك لوماً مبالغا فيه".

 

"لكنني كنت أعلم وأتوقع ذلك، كما كان الحال دائماً على مدار مسيرتي، أليس كذلك؟"

"أنا أعلم أنه عندما تخسر البرازيل، فإن معظم الحِمل سيسقط على ظهري".

كان نيمار قد استجوب فعلاً بعد إقصاء البرازيل من كأس العالم على يد بلجيكا، حيث كتب صحفي في صحيفة "الورقة" بساو باولو "تحتاج إلى المراوغة، لكن اللاعبين البرازيليين يرتكبون خطأ في التفكير بأنه أفضل خطة حتى عندما يواجهون اثنين أو ثلاثة لاعبين مكلفين بالرقابة، ما أدى إلى سقوط نيمار بالقرب من توبي ألدرفيريلد، وطلب ركلة جزاء غير حقيقية".

وكان مهاجم برشلونة السابق بعيداً عن الرجل الوحيد الذي ظهر ككبش فداء في أعقاب هزيمة المنتخب البرازيلي أمام البلجيكيين في كازان.

وأضاف نيمار "فرناندينيو هو الآخر تعرض للوم بطريقة لا أستطيع فهمها".

حصل لاعب خط وسط مانشستر سيتي على تقييم 2.5 من أصل 10 في إحدى الصحف البرازيلية عندما خرجوا من روسيا 2018.

© The Independent

المزيد من رياضة