Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

كورونا يجمد الكرة في إنجلترا وإيطاليا بعد الخطوة البلجيكية

البطولات المحلية والقارية تشهد تعليقاً تاماً... ومساع مكثفة لإنهاء الدوريات في الملعب

إجراءات تعقيم ملاعب كرة القدم في الدوري الإيطالي (أ.ف.ب)

اتخذت رابطة الدوري البلجيكي لكرة القدم، الخميس، خطوة جريئة هي الأولى من نوعها بين الدوريات الأوروبية، بإنهاء الموسم الحالي للدوري، وإعلان تتويج كلوب بروج باللقب، كإجراء احترازي في ظل مواجهة تفشي فيروس كورونا، الذي اجتاح القارة الأوروبية وباتت بؤرة له بعد انطلاقه من الصين في نهاية العام الماضي.

وأوصت رابطة الدوري البلجيكي للمحترفين، بعد موافقة 17 نادياً، بإنهاء الدوري وتتويج كلوب بروج قبل مباراة واحدة من بداية المرحلة النهائية، وباتت في انتظار موافقة الجمعية العمومية للدوري يوم 15 أبريل (نيسان)، وهو مجرد إجراء شكلي.

الاتحاد الدولي يعترض

ويبدو أن قرار رابطة المحترفين في بلجيكا لم يعجب الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) الذي وجه خطاباً إلى الاتحادات الأعضاء، يطالبهم بعدم السير خلف النموذج البلجيكي، وانتظار انحسار الجائحة العالمية لإعادة استئناف البطولات المحلية وإنهاء منافساتها في الملعب.

وشهد أمس الجمعة، اجتماعاً هاماً لرابطة الدوري الإنجليزي الممتاز مع ممثلي الأندية وأصحاب المصالح الأخرى في البطولة، حيث قرروا انضمام الدوري الإنجليزي الممتاز إلى صف الدوريات الأوروبية والعالمية المُجمدة إلى أجل غير مُسمى، حيث نص البيان الختامي للاجتماع على عدم عودة المسابقة في بداية مايو (أيار) كما كان مخططاً لها.

وكانت رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز قررت تجميد منافسات البطولة التي يتصدرها ليفربول بفارق 25 نقطة عن مانشستر سيتي قبل تسع جولات على النهاية، حتى الرابع من أبريل، ثم تقرر مد التجميد حتى نهاية الشهر ذاته، ثم جاء القرار أخيراً بالتجميد لحين السيطرة على تفشي فيروس "كوفيد-19"، حتى تكون الأوضاع آمنة ومناسبة، وبتوصيات حكومية وإرشاد طبي.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

الاتحاد الإيطالي على الدرب ذاته

وفي موعد لاحق من مساء الجمعة، أعلن الاتحاد الإيطالي لكرة القدم رسمياً، تأجيل عودة المنافسات في الكالتشيو لأجل غير مُسمى، بعد التشاور مع الأندية ونقابة اللاعبين الإيطاليين، حيث كان الاتحاد قرر في وقت سابق استنئاف الدوري الذي يتصدره يوفنتوس، في مايو المقبل، إلا أن البطولة باتت في صف البطولات المجمدة لحين ظهور أفق محدد للقضاء على كورونا.

شلل تام وتأجيلات

وتمر الكرة الأوروبية والعالمية خلال الفترة الأخيرة بفترة شلل شبه تام، حيث تقرر تأجيل بطولة أمم أوروبا 2020 التي كان من المقرر أن تُقام في هذا الصيف، ليكون الموعد الجديد لافتتاحها هو 11 يونيو (حزيران) 2021، وهو اليوم نفسه الذي اختاره اتحاد أميركا الجنوبية لانطلاق بطولة كوبا أميركا بعد تأجيلها.

وأعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم إيقاف منافسات دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي لأجل غير مُسمى، وهو الحال مع معظم البطولات القارية الكبرى، مثل دوري أبطال أفريقيا وكأس الكونفدرالية الأفريقي، ودوري أبطال آسيا وكأس الاتحاد الآسيوي، وكأس كوبا ليبارتادوريس وكوبا سودا أميركانا، وتصفيات كأس أمم أوروبا وتصفيات مونديال 2022 في آسيا وأميركا الجنوبية.

في الوقت نفسه، تقرر تجميد بطولات الدوري في إسبانيا وفرنسا وألمانيا والبرتغال وهولندا واسكتلندا إلى أجل غير مُسمى، وكذلك عشرات البطولات المحلية الأوروبية سواء للدرجة الممتازة أو الدرجات الأدنى.

المزيد من رياضة