Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الجامعة العربية تنسق مع الأمم المتحدة بشأن ليبيا

الأمين العام المساعد يجري لقاء عبر الفيديو مع رئيسة البعثة الأممية سعياً لوقف العمليات العسكرية

تسعى جامعة الدول العربية إلى دعم جهود السلام في ليبيا (حسام علي. اندبندنت عربية)

أجرت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية مشاورات مع قيادة بعثة الدعم الأممية في ليبيا في سياق علاقة التعاون القائمة بين الجامعة والأمم المتحدة لدعم جهود السلام في البلد الواقع في شمالي أفريقيا، وكذا التحضير لتفعيل نشاط لجنة المتابعة الدولية لليبيا المنبثقة عن عملية برلين، والتي ستعقد أولى اجتماعاتها على مستوى كبار المسؤولين اليوم الخميس.

وصرح مصدر مسؤول بالأمانة العامة، بأن السفير حسام زكي، الأمين العام المساعد للجامعة العربية، أجرى لقاءً، مساء الثلاثاء، عبر الفيديو كونفرانس مع ستيفاني وليامز، رئيسة بعثة الدعم الأممية في ليبيا بالإنابة، تناولا خلاله مجمل الترتيبات لعقد الاجتماع المرتقب للجنة المتابعة الدولية، والذي سيتم عبر دائرة تلفزيونية مغلقة، وأهمية خروج اللجنة برسالة واضحة وقوية تجدد المطالبة بوقف العمليات العسكرية القائمة بين قوات حكومة الوفاق وقوات الجيش الوطني الليبي، والالتزام بالهدنة الإنسانية التي تسمح بتركيز الجهود على مواجهة مخاطر تفشي فيروس كورونا في البلاد.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

كما تشاور الجانبان حول مجمل التطورات على الساحة الليبية والحاجة إلى تعظيم الجهود الدولية الرامية إلى التوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار بين طرفي الصراع، وتشجيع الأطراف الليبية على مواصلة انخراطها في مسارات التسوية الثلاثة الأمنية والسياسية والاقتصادية التي ترعاها الأمم المتحدة، وذلك إلى جانب الدور المنتظر من لجنة المتابعة الدولية دعماً لهذه المسيرة وتفعيلاً لمخرجات قمة برلين، وعلى رأسها تأمين الالتزام الكامل بحظر السلاح المفروض على ليبيا، والتوقف عن كافة التدخلات الخارجية في شؤونها وفق القرارات ذات الصلة لمجلس الأمن.

يُشار إلى أن الأطراف المشاركة في قمة برلين كانت قد توافقت على إسناد رئاسة لجنة المتابعة الدولية إلى إيطاليا في مارس (آذار) الماضي، وإلى الجامعة العربية خلال أبريل (نيسان) الحالي، ثم إلى الاتحاد الأوروبي خلال مايو (أيار) المقبل.

المزيد من العالم العربي