Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

زيادة ضخمة في تبني الحيوانات الأليفة أثناء جائحة كورونا

يرى ملجأ "باترسي هوم" للكلاب والقطط أن " الأفراد صار لديهم الآن المزيد من الوقت لتربية الحيوانات الأليفة في منازلهم"

(غيتي)

دفع تفشي الفيروس التاجي عدداً متزايداً من الأشخاص إلى فتح منازلهم للحيوانات الأليفة التي تحتاج إلى التبني.

أُعلن يوم الاثنين 23 مارس(آذار)، وضع المملكة المتحدة في حالة إغلاق، ما يعني أنه لا يمكن للسكان مغادرة منازلهم إلاّ لأسباب محدّدة، مثل الذهاب إلى السوبر ماركت أو ممارسة نوع واحد من التمارين الرياضية في الهواء الطلق يومياً.

كشف ملجأ "باترسي هوم" الخيري للكلاب والقطط عن أن زيادة الوقت الذي يقضيه الأشخاص في المنزل خلال الأسابيع القليلة الماضية، ألهمت كثيرين لتوفير منازل جديدة للحيوانات الأليفة.

خلال الأسبوع الذي بدأ يوم الاثنين 16 مارس، تمكّن ملجأ الحيوانات من العثور على منازل دائمة لـ 86 كلباً و69 قطة.

ويمثل هذا العدد زيادة كبيرة مقارنة بالأسبوع ذاته من السنة الفائتة، إذ تم تبني 42 كلباً و29 قطة.

إضافةً إلى ذلك، شهد الأسبوع الذي قبله هذا العام، نقل 39 كلباً و52 قطة، ما يدلّ على الفرق الهائل الذي يمكن أن يحدثه أسبوع واحد.

وقال روب يونغ، رئيس العمليات في "باترسي هوم"، إنه ليس من المستغرب بحث الأشخاص الذين يعيشون في عزلة ذاتية عن "الرفقة"، مضيفاً "نظراً إلى استعداد عددٍ كبيرٍ من الأشخاص لقضاء وقت طويل في المنزل خلال الأسابيع المقبلة، فمن المتوقع فقط أن يفكر البعض في الرفقة التي يمكن أن يقدمها حيوان أليف... يتوفر لدى الأفراد الآن المزيد من الوقت لتوطين الحيوانات الأليفة في منازلهم، ويتطلعون إلى القيام بعمل الخير نوعاً ما من خلال إنقاذ الحيوانات التي تنتظر منزلاً يأويها".

وأوضح يونغ أنه بينما تعيش الأمة في حال انعزال، لا يزال بإمكان الأشخاص الذين يُحتمل أن يقتنوا حيواناً أليفاً باستعراض الحيوانات التي تحتاج إلى منازل على الموقع الإلكتروني لـ"باترسي".

وقال "لا يزال بإمكان الملّاك المحتملين التسجيل من أجل إيواء حيوان أليف من خلال تطبيقاتنا عبر الإنترنت، وسنعيد فتح أبوابنا والعمل على مواصلة العثور على منازل جديدة لحيواناتنا الرائعة بمجرد أن نتمكن من ذلك".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأعرب يونغ عن امتنانه لجميع الملاك الجدد "للتفكير في الحيوانات التي تحتاج إلى إنقاذ في مثل هذا الوقت الصعب...  مراكز باترسي الثلاثة مغلقة حالياً أمام العامة، لكن عدداً كبيراً من حيواناتنا موجودة الآن في منازل مُحبة أو في رعاية مؤقتة مع موظفينا والمتطوعين... لا تزال باترسي تهتم بحوالى 100 حيوان في مراكزنا الثلاثة وتعمل بجد لضمان استمرار حصول كل كلب وقط على العلاج والرعاية والحب واللعب والتفاعل الذي يحتاج إليه".

وأردف أنه إذا كان الأشخاص يرغبون في دعم "باترسي" أثناء إغلاق المراكز، فيمكنهم فعل ذلك عن طريق تقديم تبرع يذهب إلى رعاية الكلاب والقطط في ملجأ الحيوانات.

© The Independent

المزيد من منوعات