Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

رينا: هكذا نفد الأوكسجين من رئتي لمدة 25 دقيقة بسبب كورونا

حارس ليفربول السابق يتعافى مما أسماه "أسوأ لحظات حياته"

بيبي رينا حارس مرمى فريق أستون فيلا الإنجليزي (رويترز)

كشف بيبي رينا، حارس مرمى أستون فيلا الإنجليزي، كيف "لم يعد بإمكانه التنفس وتحمل نفاد الأوكسجين" لمدة 25 دقيقة أثناء محاربة فيروس كورونا.

ويتعافى اللاعب، البالغ من العمر 37 عاماً، الذي تم إعارته إلى ملعب "فيلا بارك" من نابولي، بعد أن عانى مما وصفه "أسوأ اللحظات في حياتي" في مقابلة مع صحيفة كورييري ديللو سبورت الإيطالية.

وقال "الآن فقط أفوز في المعركة ضد فيروس كورونا"، بعد أن حدد لأول مرة الأعراض المرتبطة بفيروس (كوفيد-19) قبل أسبوعين.

"كنت متعباً للغاية بعد أن عانيت من أول أعراض الفيروس، حمى وسعال جاف وصداع لم يزل، كان ذلك الشعور المستمر بالتعب".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وكشف رينا، الذي شارك في 396 مباراة خلال فترة ثماني سنوات في ليفربول، كيف واجه صعوبة في التنفس أثناء أسوأ نوبات المرض.

"كانت أصعب لحظة عندما لم أعد أستطيع التنفس، ونفد الأوكسجين لمدة 25 دقيقة، كانت أسوأ لحظات حياتي".

"كان الخوف الحقيقي الوحيد الذي شعرت به عندما علمت أنه لا يوجد أوكسجين، دقائق من الخوف لا نهاية لها، كما لو أن حلقي قد أغلق فجأة، ونتيجة لذلك أمضيت الأيام الستة أو الثمانية الأولى داخل البيت".

ويتعافى رينا الآن في المنزل مع عائلته، حيث تحدث عن استئناف موسم الدوري الممتاز، الذي تم تعليقه بسبب الفيروس الشهر الماضي.

وقال "كرة القدم تشغل المقعد الخلفي، أنا لا أهتم كثيراً، حقاً، رفاهية الجميع تتجاوز أي شيء آخر".

"سأكون مؤيداً للعب عندما يكون كل شيء في أفضل الظروف، وأن يكون الجميع بأمان، لا يمكن أن تكون كرة القدم أولوية الآن، ليس من المهم إنهاء هذا الدوري".

© The Independent

المزيد من رياضة