Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الدوري الإنجليزي يناقش عودة المنافسات في معسكرات معزولة لإنهاء الموسم الحالي

حصرياً: علمت اندبندنت بأنه تم وضع الخطط للتلفاز في جميع المباريات الـ 92 المتبقية مع عدد قليل في كل يوم خلال أشهر الصيف

شعار الدوري الإنجليزي الممتاز  (الموقع الرسمي للدوري)

وضع الدوري الإنجليزي الممتاز خططاً للأندية للعب مباريات متلفزة في معسكرات معزولة "على غرار كأس العالم" في ميدلاندز ولندن خلال شهري يونيو (حزيران) ويوليو (تموز)، من أجل محاولة إنهاء موسم 2019-2020 وسط جائحة فيروس كورونا.

وتناقش سلطات كرة القدم الأفكار خلال عطلة نهاية الأسبوع، حيث لا تزال المباريات "خلف أبواب مغلقة" الحل الأكثر ترجيحاً، لكن فكرة المعسكرات المعزولة هي فكرة تواصل الأندية العودة إليها، اكتسبت قوة جذب متزايدة في الأيام القليلة الماضية.

وزادت عقود البث الضخمة والمخاوف المالية الأخرى الضغط على الأندية لإكمال الموسم، ولكن إحدى المزايا الكبيرة للفكرة هي أنها ستكون "حدثاً تلفزيونياً ضخماً". وعلمت "اندبندنت" أنه تم وضع الخطط للتلفاز في جميع المباريات الـ92 المتبقية، مع حفنة في كل يوم خلال أشهر الصيف.

وجذبت الفكرة دعماً حكومياً متزايداً، حيث إنهم يحبون فكرة السكان المنغمسين في الرياضة الوطنية، خاصة في حالة تشديد أو تمديد إجراءات الإغلاق الكامل للبلاد.

ومن أجل استكمال الخطة، ستُجبر الأندية لاعبيها وموظفيها على العيش في فنادق معزولة بعيداً عن أسرهم، تماماً كما هو الحال في البطولات الدولية، وإن كان ذلك مع اختبار كامل وظروف الحجر الصحي، والهدف من ذلك هو الحد من مخاطر فيروس (كوفيد-19) حيث أنه حالة واحدة يمكن أن تعرقل الخطة بأكملها.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وهذا هو السبب في أن الفكرة هي أن تجري الألعاب في يونيو ويوليو، حيث من المرجح أن يكون هناك نظام اختبار أكثر صرامة في مكانه ويؤمل أن يظل منحنى الإصابات مستوياً.

وهذا سيجعل التخطيط أسهل بكثير، لكن الفكرة لا تزال محفوفة بالمشكلات اللوجيستية.

ليس فقط الأندية هي التي يجب أن تقتصر على قواعد الحجر الصحي، ولكن أيضاً جميع المسؤولين والمصورين وأطقم البث الخارجية.

ولا تزال هناك أيضاً مشكلة أخلاقية تتمثل في وجود مسؤولين طبيين في ما يُعد في النهاية "أحداث غير ضرورية"، ناهيك عن زيارات المستشفى المحتملة.

وسأل أحد المصادر المطلعة على الخطة "أين يذهب اللاعب الذي قد يصاب أو تكسر قدمه؟"، حيث سيكون لدى المستشفيات مخاوف أكبر بكثير، وسيتعين على الدوري الممتاز أن يغلق مستشفى خاصاً".

ولهذا السبب، يُنظر إلى الصيف على أنه أكثر قابلية للتطبيق من شهر مايو (أيار)، من الناحية اللوجيستية والسياسية، ووجهة النظر المتفائلة هي أن المنحنى سيكون مستوياً، ولكن سيكون هناك أيضاً دعم سياسي كبير وراء الخطة.

ويُنظر إلى حدث ثقافي كبير مثل عودة الدوري الممتاز على أنه خطوة كبيرة في العودة إلى الحياة الطبيعية، بالإضافة إلى تعزيز نفسي للأمة، وهناك أيضاً دور المنافسة في تحريك الاقتصاد، خاصة بالنظر إلى حجم الحدث التلفزيوني الذي سيكون في حالة إقامة هذه الألعاب، مما يدفع الصناعات من الإعلان إلى المقامرة.

المزاج بين اللاعبين ثابت أكثر حول إنهاء الموسم إذا كان يمكن القيام به خلف الأبواب المغلقة.

وفيما يتعلق بالمواقع، من المؤكد أن الخطة ستشهد تركيبات في ميدلاندز وربما لندن، ولكن من الممكن استخدام ملاعب التدريب بدلاً من الملاعب الرسمية، وقد تم اسم ملعب "سانت جيمس بارك".

الشعور الحالي هو أن "كل شيء على الطاولة من أجل إعادة تشغيل اللعبة، وقد جاءت الفكرة من كأس العالم، وذلك عندما تم تأجيل الدوري الإنجليزي في البداية من مارس (آذار)، لكنها فكرة ظلت الأندية تعود إليها، وقد تم منحها المزيد من الشكل في الأيام القليلة الماضية.

ومن المُسَلم به عموماً أنه لن ينطلق أي شيء على أرض الواقع، حتى ينتشر الاختبار على نطاق أوسع.

© The Independent

المزيد من رياضة