Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

يوفنتوس يعلن تخفيض أجور ساري واللاعبين بسبب كورونا

في وقت سابق من هذا الشهر ثبتت إصابة لاعبي يوفنتوس دانييل روغاني وباولو ديبالا وبليز ماتويدي بالفيروس

شعار نادي يوفنتوس الإيطالي  (الموقع الرسمي للنادي)

قال نادي يوفنتوس الإيطالي لكرة القدم، يوم السبت، إنه توصل لاتفاق مع المدرب ماوريسيو ساري ولاعبي النادي بشأن تخفيضات الأجور وسط أزمة فيروس كورونا.

وأشار بيان النادي عبر موقعه الرسمي إلى أن تخفيضات الأجور ستبلغ حوالي 90 مليون يورو.

وجاء في البيان، "يُعلن يوفنتوس أنه بسبب حالة الطوارئ الصحية العالمية الحالية التي تمنع أداء النشاط الرياضي، فقد توصل إلى تفاهم مع اللاعبين ومدرب الفريق الأول فيما يتعلق بتعويضهم عن الجزء المتبقي من الموسم الرياضي الحالي".

"ينص التفاهم على تخفيض الأجر عن مبلغ يساوي المدفوعات الشهرية في مارس (آذار) وأبريل (نيسان) ومايو (أيار) ويونيو (حزيران) 2020".

"في الأسابيع المقبلة، سيتم الانتهاء من الاتفاقات الشخصية مع اللاعبين والمدرب على النحو المطلوب في اللوائح الحالية".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

"الآثار الاقتصادية والمالية للتفاهم الذي تم التوصل إليه إيجابية لتوفير حوالي 90 مليون يورو للسنة المالية 2019-2020".

"في حالة إعادة جدولة مباريات الموسم الحالي، سيتفاوض النادي بحسن نية مع اللاعبين وزيادات المدرب المشروطة للتعويضات وفقا للاستئناف الفعلي للمسابقات الرسمية وإنهائها".

"يوفنتوس يود أن يشكر اللاعبين والمدرب على التزامهم في وقت صعب للجميع".

وفي وقت سابق من هذا الشهر، أثبتت نتائج اختبار لاعبي يوفنتوس دانييل روغاني وباولو ديبالا وبليز ماتويدي، أنهم مصابون بفيروس كورونا.

وتم تعليق كرة القدم الإيطالية مع معظم الرياضة حول العالم بسبب جائحة (كوفيد-19) المستمر.

وبدأ العديد من الأندية في جميع أنحاء أوروبا بخفض أجور اللاعبين والمدربين، بما في ذلك برشلونة وأتلتيكو مدريد في الدوري الإسباني، وبايرن ميونيخ وبوروسيا دورتموند في الدوري الألماني.

وفي بعض الأندية، قام اللاعبون بتخفيضات طوعية في الأجور لدعم الموظفين أثناء الأزمة.

© The Independent

المزيد من رياضة