Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

"جسد مشهد وفاته في آخر عمل درامي"... رحيل الفنان الكويتي سليمان الياسين

أدخل العناية الفائقة قبل أيام ليرحل اليوم في المستشفى الأميري بالكويت

سليمان الياسين (صحف كويتية محلية) 

توفي الفنان الكويتي سليمان الياسين فجر اليوم الأحد، بعد ثلاثة أيام من دخوله العناية المركزة في المستشفى الأميري بالكويت، بحسب صحف محلية.

وكان الياسين (1949– 2020) قد أدخل العناية الفائقة بشكل مفاجئ قبل أيام، لكن القدر لم يمهله طويلا، وجسّد الفنان الكويتي، الذي يعدّ أحد أعمدة الحركة الفنية والمسرحية في الكويت في يونيو (حزيران) الماضي في الحلقة الأخيرة من مسلسله الأخير (أجندة) لحظات وفاته في مشهد درامي مؤثر كان قد عرض على عدد من القنوات الخليجية، وكان من إخراج الممثلة الكويتية هيا العبد السلام.

الياسين الذي درس في جامعة باريس "الأدب الفرنسي الحديث" متزوج من سيدة فرنسية وأنجب منها ابنتيه "سارة" و"ماجدة".

وشغل الراحل عدداً من المناصب في تلفزيون الكويت قبل تقاعده ليؤسس أخيراً شركة "آمار" للإنتاج الفني مع شركاء آخرين.

وتعتبر بداياته في المسرح المدرسي في عام 1960 قبل انضمامه لفرقة مسرح الخليج العربي عام 1968، وكان في عنفوان بروزه وتألقه في السبيعينيات من القرن الماضي، حين اتجه للمسرح والمشاركة في عدد كبير من المسرحيات، منها "ضياع الديك" و"الدرجة الرابعة" و"شياطين ليلة الجمعة" و"يا غافلين" و"بحمدون".

وكان لوفاته أثر كبير على شبكة التواصل الاجتماعي في الخليج اليوم، إذ دشّن نشطاء على موقع "تويتر" هاشتاغ تداولوا من خلاله مقاطع درامية للراحل، فيما عبّر زملاء مهنته عن بالغ حزنهم لرحيله.

 

المزيد من فنون