Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

مسؤول الصحة المعارض لترمب "بطل" في نظر بوش الأب

الدكتور أنطوني فاوسي يقول إنه لا يريد "إحراج" الرئيس الأميركي بعد تصحيح ادعاءاته بشكل متكرر

د أنطوني فاوسي متوسطا الرئيس ترمب ونائبه بنس في الإيجاز اليومي في البيت الأبيض عن كورونا (رويترز) 

تمّ توزيع فيديو سابق يظهر فيه الرئيس الأميركي السابق جورج أتش دبليو بوش وهو يشيد بالطبيب الذي يقود الآن طريقة تعاطي الإدارة الأميركية الراهنة مع وباء فيروس كورونا، ويصفه بأنه "شخصية وطنية ملهمة"، في وقت يواصل الرئيس دونالد ترمب مناقضة كبير مسؤوليه الصحيّين في شأن سبل مواجهة أزمة الوباء.

ففي خلال نقاش رئاسي أجري عام 1988، أشار بوش الأب الذي كان مرشحاً آنذاك والذي أصبح بعدها في منصب رئيس الولايات المتحدة من عام 1989 إلى عام 1993، إلى الدكتور أنطوني فاوسي عندما طُلب منه الاستشهاد بـ"الأبطال" المعاصرين الذين "يلهمون" الأميركيين.

وقال الرئيس الأميركي الراحل آنذاك عن فاوسي: "ربما لم يُسمع به قط". "إنه باحث جيد للغاية... وهو كبير الأطباء في المعاهد الوطنية للصحة، ويعمل بجدّ للقيام بشيء في ما يتعلق بأبحاث مرض الإيدز هذا".

ويشكل الفيديو تناقضاً مع ما بدا أنه تحسّس هادئ من جانب الدكتور أنطوني فاوسي مع اللوم القاسي الذي وجهه الرئيس ترمب من خلال الكلام على "تواطؤ وزارة خارجيته"، وانتشار أخبار مضللة عن اعتماد دواء مضاد للملاريا في مكافحة فيروس كورونا، وهو ما كرره ترمب أيضاً في تغريدة على حسابه عبر "تويتر".

وكان على الدكتور فاوسي أن يدحض بصفته مدير "المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية" الرد على التناقضات المستمرة للرئيس الأميركي والادعاءات الطبية غير المثبتة التي يرددها دونالد ترمب على وسائل التواصل الاجتماعي وخلال إحاطاته المتكررة من البيت الأبيض والتي تكتسب زخماً جماهيرياً. ورداً على سؤال عما إذا كان دواء الملاريا يشكل حلاً واعداً لفيروس كورونا، أجاب الدكتور فاوسي: "كلا".

وقال إن الدليل المزعوم للرئيس "مبني على قصص غير علمية"، وأنه لا يوجد "دواء سحري بعد" لمكافحة فيروس "كوفيد 19". وفي مقابلة أجرتها صحيفة "نيويورك تايمز" أخيراً مع الدكتور فاوسي، رأى أنه يتعيّن عليه "أن يقول شيئاً مختلفاً بشكل علني" عما يقوله الرئيس، على الرغم من أن ترمب لم "ينزعج" بعد من تصريحاته الصريحة.

وقال: لا أريد أن أحرجه... ولا أريد أن أتصرف كرجل صارم، كأن أقف في وجه الرئيس. ما أريده فقط هو كشف الحقائق. وبدلاً من القول "أنت مخطئ، كل ما عليك فعله هو التحدّث باستمرار عن البيانات وعما تقدمه الأدلة".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وعلى الرغم من المقارعات المتكررة من الدكتور فاوسي ومسؤولي الصحة الآخرين في الولايات المتحدة للادعاءات المضخمة والمفرطة في الثقة الصادرة عن الإدارة الأميركية، فإنه يقول إنه يعتقد أن الرئيس ترمب "يعي تماماً" التهديد الذي يشكله الوباء.

المزيد من دوليات