Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

إصابة هارفي واينستين بفيروس كورونا في السجن

نُقل الرجل السيء الصيت، 68 عاماً، إلى سجن جديد الأسبوع الماضي

صورة هارفي واينستين لدى وصوله إلى المحكمة في مانهاتن بنيويورك في فبراير 2020 (أ.ف.ب) 

أفادت تقارير بأن عملاق هوليوود السيء الذكر هارفي واينستين قد أصيب بفيروس كورونا خلال تواجده في السجن.

وذكرت صحيفة "نياغرا غازيت" أن الرجل، 68 عاماً، قد نُقل إلى العزل المنفرد في سجن ويند بالقرب من بوفالو، نيويورك.

وكان واينستين قد نُقل إلى السجن من جزيرة رايكرز في مدينة نيويورك يوم الأربعاء. وذكرت الصحيفة أنه يُعتقد أنه أصيب بفيروس كوفيد-19 قبل نقله.

ورفض موظفون في سجن ويند التعليق على الموضوع عندما اتصلت بهم صحيفة "الإندبندنت" وحذت حذوهم مكاتب دونا روتونو، وهي محامية الدفاع عن واينستين، فلم تردّ حتى وقت كتابة هذه السطور على مكالمة أجرتها الصحيفة للاستفسار عن الأمر.

على أية حال، قال جودا إنغلماير، وهو محام آخر من فريق الدفاع عن المنتج السينمائي السابق لموقع "ديلي بيست" الإلكتروني إن" فريقنا لم يسمع... أي شيء من هذا القبيل حتى الآن".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

يذكر أن واينستين حُكم بالسجن لمدة 23 سنة بتهمة الاغتصاب والاعتداء الجنسي من الدرجة الثالثة في أعقاب محاكمة مثيرة في مدينة نيويورك.

و أفادت شبكة "7 آي ويتنس نيوز" في وقت سابق من يوم الأحد، بإصابة سجينين في سجن ويند بفيروس كورونا، لكنها على أية حال لم تذكر أن واينستين كان أحدهما بالتحديد.

وكان واينستين يوزع وقته منذ الحكم عليه في 11 مارس (آذار )، بين سجن جزيرة رايكرز ومستشفى بِلڤيو حيث كان يتلقى علاجاً لآلام في الصدر والظهر وضغط الدم المرتفع.

وفي محاولة لتخفيف الحكم عليه قبل سجنه، شدّد محاموه على سوء صحته. وقد شوهد بانتظام وهو يتكئ على مشّاية عند دخوله قاعة المحكمة في مانهاتن. وقال محاموه إنهم سيستأنفون حكم إدانته.

وقد اعتُبرت إدانته باثنتين من التهم الخمس الموجهة إليه، والحكم عليه بالسجن لمدة 23 عاماً على نطاق واسع بأنها إثبات لسلامة موقف حركة "مي تو"، التي اكتسبت زخماً بعد الاتهامات الأولى التي وجهت ضده. وذكرت عشرات النساء أنهنّ تعرضن لاعتداءاته على مدار عقود من الزمن.

ولا يزال واينستين يواجه اتهامات بالاغتصاب والاعتداء الجنسي في كاليفورنيا.

© The Independent

المزيد من الأخبار