Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

كورونا يخضع اللجنة الدولية واليابان لتأجيل الأولمبياد

طوكيو أصرت على استضافة بطولة "آمنة"... وانسحاب دول كبرى يرجئها إلى صيف 2021

شعار اللجنة الأولمبية الدولية المسؤولة عن الأولمبياد (الصفحة الرسمية للجنة)

أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية واليابان في بيان مشترك، الثلاثاء، إرجاء دورة الألعاب الأولمبية الصيفية التي كانت مقررة في طوكيو هذا العام، على خلفية تفشي فيروس كورونا.

من جانبه قال رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، إن اتفاقه مع رئيس اللجنة الأولمبية الدولية توماس باخ لتأجيل الأولمبياد لمدة عام كان أمراً حتمياً، وأن صيف 2021 هو الموعد المقترح لإقامة الألعاب الأولمبية.

وجاء القرار عقب عدة انسحابات بالجملة لدول كبرى بعدما تعالت أصوات اللجنة الأولمبية الدولية بمنع الألعاب الصيفية هذا العام بسبب كورونا، ونجحت ضغوط الدول في تأجيل البطولة التي كانت مقررة بين 24 يوليو (تموز) حتى 9 أغسطس (آب) 2020 بالعاصمة اليابانية طوكيو.

وهو ما أكده توماس بخ، رئيس اللجنة الأولمبية الدولية في تصريحات صحافية بقوله، "إن دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020 سيتم تأجيلها حتى عام 2021 بسبب كورونا، وبناء على المعلومات التي حصلت عليها اللجنة الأولمبية الدولية تقرر التأجيل، ولم يتم تحديد المعلومات في المستقبل، لكن الألعاب لن تبدأ في 24 يوليو 2020".

وأضاف رئيس اللجنة الأولمبية، "أن الحياة الإنسانية أهم من إقامة أي منافسة رياضية، واللجنة الأولمبية الدولية تريد أن تكون جزءاً من الحل وهو ما حدث".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وعلى الرغم من أن الحكومة اليابانية، كانت ترفض تماماً التأجيل، وأكدت عزمها على استضافة بطولة أولمبياد "آمنة" في موعدها المحدد، لكن الضغوط تزايدت، خصوصاً بعد إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب رغبته في ترحيلها لمدة عام.

وبعدها جاءت سلسلة مقاطعات للبطولة ليتأكد للجميع أن قرار التأجيل قادم لا محالة حيث قالت بيرت كوجول، رئيسة اللجنة الأولمبية النرويجية، إن النرويج لن ترسل رياضييها إلى أولمبياد طوكيو 2020 إلى أن يتم السيطرة على الوباء.

كما طالب العديد من الدول الأخرى مثل سويسرا والنمسا وفرنسا وكندا بتأجيل منافسات دورة الألعاب الأولمبية خوفا على اللاعبين من انتشار الفيروس.

ورحب فيرنر كوجلر، وزير الرياضة النمساوي، بما وصفه "قرار كندا الشجاع" بالانسحاب من ألعاب طوكيو 2020 وبناء عليه انسحبت دول أخرى ليصدر القرار بتأجيل الأولمبياد، وقال، "إن إغلاق المرافق الرياضية ومنشآت التدريب في الكثير من الدول أثار بالفعل شكوكاً حول مبدأ تكافؤ الفرص للمشاركين في دورة الألعاب الصيفية 2020، لذلك التأجيل كان الأفضل".

 ومن جانبه قال شوقي غريب، المدير الفني لمنتخب مصر الأولمبي، إن قرار تأجيل أولمبياد طوكيو 2020  لمدة عام كان متوقعاً ومنتظراً حدوثه في ظل انتشار فيروس كورونا بالعالم.

وأضاف، الحديث عن الاستعدادات الآن أصبح أمراً مبكراً، فلا أحد يجزم متى يعود النشاط ومتى ينتهي الفيروس حتى نخطط لأنشطة رياضية نضعها الآن في آخر أولوياتنا، فالإنسان هو الأكثر أهمية الآن.

المزيد من رياضة