Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

مصر تطبق حظر تجول ليلي... وتأمل عدم الوصول لـ"السيناريو الثالث"

رئيس الوزراء: جاهزون لإجراءات أكثر شدة لو تطوّر الأمر طبقاً للتوقيت والأبعاد

حركة خافتة غير معهودة في شوارع العاصمة المصرية القاهرة بسبب كورونا (حسام علي. اندبندنت عربية)

شدّدت مصر، اليوم الثلاثاء، إجراءاتها الاحترازية لمواجهة تفشي وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد_19)، بتطبيق حظر تجول ليليّ، من السابعة مساءً إلى السادسة صباحاً لمدة 15 يوماً اعتباراً من غدٍ الأربعاء، بحسب ما أعلن رئيس الوزراء، مصطفى مدبولي.

وبالتزامن مع ارتفاع عدد الإصابات بالفيروس في البلاد لنحو 366 حالة ووفاة 15، أعلن مدبولي، في مؤتمر صحافي ظهر اليوم، حزمة جديدة من الإجراءات، شملت حظر حركة المواطنين ووسائل النقل العام والخاص من الساعة السابعة مساءً وحتى السادسة صباحاً، وأضاف أنه سيتم إغلاق معظم الخدمات العامة والحكومية خلال فترة حظر التجول، وأن السلطات ستطبّق قوانين الطوارئ على كل من يخالفون قرارات الحظر.

وذكر أن مصر قررت أيضاً مدّ العمل بتعليق الدراسة لمدة 15 يوماً إضافية بعد انتهاء فترة التعليق الحالية في 29 مارس (آذار).

وأعلن مدبولي إغلاق معظم الخدمات العامة والحكومية خلال فترة حظر التجول وإغلاق المحال التجارية والحرفية كافة من الساعة الخامسة مساءً حتى السادسة صباح اليوم التالي، موضحاً أن هذا القرار لا يسري على المخابز ومحال البقالة والصيدليات والسوبر ماركت.

وأوضح أنه تقرّر الإغلاق التام لجميع المحال التجارية والحرفية يوميّ الجمعة والسبت خلال فترة الحظر.

إجراءات أكثر شدة

وقال مدبولي "وجدنا كدولة اتخاذ قرارات أكثر قوة في ظل سلسلة القرارات التي نتخذها"، مشيرا إلى أن الإجراءات تهدف إلى الحفاظ على المواطنين، محذراً من إجراءات أكثر شدة لو تطوّر الأمر "وهي جاهزة طبقاً للتوقيت والأبعاد". وتابع "نحن حريصون على ألا نضرّ بقوت عيش من يعمل يوماً بيوم، اليوم نحن بصدد اتخاذ عدد من القرارات المهمة بسبب انتشار كورونا، والكل متابع الخطة منذ أسابيع منذ انتشار الفيروس وخطوات كل مرحلة، وما اتخذته الحكومة كإجراءات احترازية للعمل على الحدّ من انتشاره".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وبحسب مدبولي "حرصنا دائماً على اتخاذ التطورات الاستباقية كافة مع الإعلان أولا بأول بالمرحلة الأولى والثانية، وبمجرد زيادة أعداد المصابين أخذنا عدداً من الخطوات في مرحلتها الثانية من الإجراءات الاحترازية".

ودعا مدبولي المواطنين إلى المساعدة من خلال اتّباع التعليمات، مضيفاً أن "المرحلة الثالثة التي لا نأمل الوصول إليها مع تجاوز الألف مصاب كما حدث بدول أخرى نتيجة عدم اتخاذ المواطنين كل التحذيرات الجادة". وشدّد مدبولي على تطبيق العقوبات بقانون الطوارئ فوراً على المخالفين، وتبدأ بغرامات مالية تصل إلى 4 آلاف جنيه (نحو 270 دولاراً أميركياً) وتنتهي بالحبس، مضيفاً أن التعليمات صدرت لوزارة الداخلية بالتعامل بحسم طبقاً للقانون مع المخالفين.

آخر حصيلة

وسجلت مصر حتى مساء أمس الاثنين، 366 إصابة بالفيروس و19 وفاة، وذلك بعد تسجيل 39 حالة جديدة و5 وفيات عن اليوم السابق.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان تسجيل 39 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معملياً للفيروس، جميعهم من المصريين المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقاً، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقاً لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتةً إلى وفاة 5 حالات، من ضمنهم حالة لهندي، و4 حالات من المصريين.

وبحسب المتحدث باسم الوزارة، خالد مجاهد، فإن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقاً لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر مجاهد أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الاثنين هو 366 حالة، من ضمنهم 68 حالة تم شفاؤها، وخرجت من مستشفى العزل، و19 حالة وفاة.

المزيد من العالم العربي