Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

موجة ثانية من "كورونا" تجتاح آسيا... وترمب "مستاء" من الصين

حوالى 15000 قتيل و350000 مصاب... إسبانيا في حالة حرب ووضع مأساوي في إيطاليا

"كورونا" يواصل زحفه عالمياً حاصداً مزيداً من الضحايا... والعالم يواجه تفشيه (أ.ف.ب)

وباء "كورونا" حصد حتى اللحظة حوالى 15000 ضحية، وأصاب ما لا يقل عن 350000 آخرين بينما تعافى حوالى 99000 مصاب.

واللافت ارتفاع كبير في الإصابات سُجل يوم الأحد في أوروبا وخصوصاً في إيطاليا حيث بات الوضع "مأساوياً" مع تسجيل 651 وفاة في الساعات الـ 24 الماضية ليرتفع عدد الوفيات إلى  5476 حالة والإصابات 59138 في وقت يبدو أن موجة ثانية من الإصابات تجتاح آسيا تزامناً مع توجه الأنظار صوب القارة الأفريقية.

والعالم بدوله يعيش إما حال طوارئ عامة، أو حظر تجول، أو حال طوارئ صحية، وعزلاً منزلياً، والتخوّف على أشده من سرعة تفشي هذا الوباء الصامت الذي أصاب قادة سياسيين وعسكريين ورجال دين وأطباء وفنانين، ولم يميّز بين غني أو فقير، ولا بين دول متطورة أو نامية.

الصين تسجل 39 إصابة "مستوردة"

وفي عداد "كورونا" عالمياً، أعلنت الصين الاثنين 23 مارس (آذار) أنّها لم تُسجّل أيّ إصابة "محلّية" بالوباء، لكنّ السلطات الصحية قالت في المقابل إنها سجلت 39 حالة "مستوردة"، ومن بين الحالات الجديدة التي أُبلغ عنها الاثنين، توجد 10 حالات في شنغهاي و10 حالات أخرى في بكين، وبحسب الأرقام الرسمية، سُجلت أيضاً تسع وفيات جميعها في مدينة ووهان بؤرة "كورونا".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وباشرت الصين المرحلة الأولى من التجارب السريرية على لقاح للفيروس المستجد، في وقت يتسابق علماء العالم على العثور على طريقة للتغلب عليه.

64 إصابة جديدة

في كوريا الجنوبية، قالت المراكز الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إن البلاد سجلت 64 حالة إصابة جديدة الاثنين ليرتفع بذلك عدد حالات الإصابة إلى 8961، وأظهر العدد الإجمالي اليومي استمرار الاتجاه النزولي لليوم الـ 12 في حالات الإصابة الجديدة.

حالة إغلاق

إلى نيوزيلندا التي قالت إنها ستبدأ أقصى درجات التأهب وتفرض عزلة ذاتية مع إغلاق جميع الخدمات غير الأساسية والمدارس والمكاتب خلال الساعات الـ 44 المقبلة مع تزايد عدد حالات الإصابة بالوباء، وقالت رئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندا أرديرن إن تلك القرارات ستفرض أكثر القيود صرامة على حركة النيوزيلنديين في التاريخ الحديث ولكن من الضروري إنقاذ الأرواح وإبطاء الفيروس.

وارتفع عدد حالات الإصابة إلى 102 وهو أكثر من المثلين منذ يوم الجمعة مع إعلان البلاد عن 36 حالة إصابة جديدة، ولم يتوف أحد جراء هذا الوباء في البلاد.

وفي تايلاند، ارتفع عدد الإصابات بوباء "كورونا" إلى 721 بعد تسجيل 122 حالة جديدة.

ترمب يأمر بإنشاء مستشفيات ميدانية

أميركياً، أمر الرئيس الأميركي دونالد ترمب بإنشاء مستشفيات ميدانية على نحو عاجل، تّتسع لأربعة آلاف سرير، في الولايات الأميركية الأكثر تضرراً جراء "كورونا"، وقال ترمب خلال مؤتمر صحافي في البيت الأبيض إنه "أمر" وكالة إدارة الطوارئ الأميركية بإنشاء مستشفيات فيدرالية مخصصة لحالات الطوارئ بسعة 1000 سرير في ولاية نيويورك و2000 سرير في كاليفورنيا و1000 سرير في ولاية واشنطن.

وفي وقت سابق، استبعد ترمب فرض إجراءات عزل تام على أراضي كل البلاد في الوقت الراهن، في وقت أعلنت بنسلفانيا ونيفادا وقف كل الأنشطة غير الأساسية لتحذو بذلك حذو كاليفورنيا ونيويورك ونيوجيرسي وإيلينوي.

على صعيد آخر، قال الرئيس الأميركي إنّه "مستاء قليلاً" من موقف الصين حيال انتشار الوباء، متّهماً بكين مجدداً بعدم مشاركة معلومات مهمة حوله، وشدّد على أن السلطات الصينية "كان ينبغي أن تُعلمنا"، مُكرراً عبارة "الفيروس الصيني" التي تزعج النظام الصيني بشدة.

طوارئ صحية

في فرنسا، قال مسؤول في وزارة الصحة إن 112 شخصاً توفوا ألأحد ما يرفع عدد حالات الوفاة بالوباء إلى 674، وارتفع عدد حالات الإصابة بواقع 1559 إلى 16018، وتبنى البرلمان الفرنسي الأحد مشروع قانون يتيح فرض "حال الطوارئ الصحية" لشهرين من أجل مكافحة تفشي الوباء.

حالة حرب

الحكومة الإسبانية سعت بدورها لتمديد حالة الطوارئ السارية حتى 11 أبريل (نيسان)، وقفز عدد الوفيات إلى أكثر من 1700 وتجاوز عدد حالات الإصابة 28 ألفاً. وقال رئيس الوزراء بيدرو سانتشيث في إفادة صحافية "نحن في حالة حرب"، وذلك بعد يوم من التحذير من أن "الأسوأ لم يأت بعد" في تفشي الفيروس.

حظر تجول

إلى ذلك، قررت اليونان فرض حظر التجول بالبلاد اعتباراً من صباح اليوم باستثناء حالات بسيطة، وقال رئيس الوزراء كيرياكوس ميتسوتاكيس "ربما تكون هذه الخطوة الأخيرة التي يجب اتخاذها على الفور وليست عبثاً، علينا أن نحافظ على المصلحة العامة، صحتنا".

وسجلت اليونان 94 حالة إصابة جديدة الأحد وهو أعلى معدل يومي لحالات الإصابة هناك ليصل بذلك العدد الإجمالي إلى 624، وارتفعت الوفيات بواقع حالتين لتصل إلى 15 حالة.

التشيك تسجل أول وفاة

وسجّلت جمهورية التشيك الأحد أول وفاة على أراضيها جراء الوباء، بحسب ما أعلن وزير الصحة آدم فوجتيك الذي أوضح أن "الرجل البالغ من العمر 95 سنة دخل المستشفى في 18 مارس(آذار) عندما جاءت نتيجة اختباره إيجابيّة. كما أنه كان يعاني مشاكل صحية أخرى". وسجّلت جمهوريّة التشيك، وهي دولة عضو في الاتحاد الأوروبي حتى الآن 1120 إصابة مؤكدة بفيروس "كوفيد-19" بينها ست حالات تم علاجها.

أعلى زيادة يومية في الوفيات

وإلى الإكوادور حيث سجلت الأحد أعلى زيادة يومية في أعداد الوفيات والإصابات الجديدة بالوباء بحسب ما أعلنت السلطات، بلغ إجمالي عدد الوفيات 14 والمصابين 789.

تعليق الصلاة بالمسجد الأقصى

واعتباراً من فجر اليوم الاثنين 23 مارس، تقرر تعليق حضور المصلين للصلاة بالمسجد الأقصى حتى إشعار آخر بحسب ما أعلن مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية في مسعى لمنع انتشار الوباء، ويشمل القرار الجديد تعليق الصلاة في الساحات أيضاً، وعادة ما تجتذب تلك الساحات حشوداً ضخمة لكن العدد تضاءل في الأسابيع القليلة الماضية.

عفو بسبب "كورونا"

فلسطينياً أيضاً، قال نبيل أبو ردينة المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية إن الرئيس محمود عباس أصدر عفواً عن كل من أمضى نصف مدة العقوبة من المسجونين في قضايا الجنح والجنايات "مع احتفاظ حق المجني عليه بالادعاء المدني"، وأضاف أبو ردينة أن العفو يأتي في ظل مخاطر انتشار "كورونا"، وتابع أن هذا القرار "لا ينطبق على المحكومين بعدد من الجنايات الخطرة".

أربع وفيات في مصر

إلى مصر حيث أعلنت وزارة الصحة والسكان تسجيل 33 حالة إصابة جديدة إضافة إلى وفاة أربع حالات، وقال خالد مجاهد المتحدث باسم الوزارة إن المصابين "جميعهم من المصريين المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقاً، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تجريها الوزارة وفقاً لإرشادات منظمة الصحة العالمية"، وأضاف مجاهد أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر حتى يوم الأحد وصل إلى 327 حالة بينهم 56 حالة تم شفاؤها و14 حالة وفاة.

وأودى "كورونا" بحياة ضابط كبير بالجيش المصري، ونعت القوات المسلحة المصرية لواء أركان حرب خالد شلتوت الذي توفي الأحد نتيجة إصابته بوباء "كورونا" خلال اشتراكه في أعمال مكافحة انتشار المرض بالبلاد، بحسب ما ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية.

إصابة في سوريا؟

إلى سوريا حيث أفادت دمشق بأنها سجلت أول حالة إصابة مؤكدة بالوباء وهي لشخص قادم من خارج البلاد، وقال وزير صحة النظام السوري نزار يازجي إنه "تم اتخاذ الإجراءات اللازمة" للتعامل مع الحالة. وكانت تقارير غير مؤكدة أشارت في الأسابيع القليلة الماضية إلى وجود حالات إصابة بالوباء في سوريا التي تضررت منظومتها الصحية وبنيتها التحتية والسكنية جراء الحرب المستمرة هناك منذ حوالى تسع سنوات لكن السلطات نفت آنذاك وجود أي حالات.

محادثات بالفيديو لمواجهة "كورونا"

وسط هذه الأجواء، أوضح جدول الأعمال المنشور لوزير المالية الفرنسي برونو لومير أن وزراء مالية الدول الأعضاء في مجموعة العشرين التي تضم أكبر اقتصادات العالم سيعقدون محادثات عبر دائرة تلفزيونية مغلقة اليوم.

وتأتي هذه المحادثات في وقت تواجه المجموعة ضغوطاً لحل خلافاتها الداخلية واتخاذ إجراء منسق ضد انتشار الوباء.

أولمبياد طوكيو قد يتأجل

وفي تداعيات الوباء أيضاً، قال شينزو آبي رئيس الوزراء الياباني إن تأجيل أولمبياد طوكيو قد يصبح خياراً إذا كان من المستحيل إقامة دورة الألعاب "بشكل كامل". وكانت اللجنة الأولمبية الدولية قالت الأحد بعد اجتماع طارئ إنها بدأت التجهيز "لخطط بديلة" لأولمبياد طوكيو، التي من المقرر أن تنطلق في 24 يوليو (تموز)، ومن بينها التأجيل.

وأكد آبي أن قرار اللجنة الأولمبية الدولية جاء بالتوافق مع وجهة النظر نفسها التي تقول إنه يجب إقامة ألعاب طوكيو بشكل كامل. وأبلغ آبي البرلمان "إذا أصبح هذا صعباً، فربما لا يكون أمامنا أي خيار آخر سوى مناقشة تأجيل دورة الألعاب" في ظل الأخذ بالمبدأ الأولمبي بمنح الأولوية لصحة الرياضيين مضيفاً في الوقت نفسه أن إلغاء دورة الألعاب ليس خياراً مطروحاً.

المزيد من صحة