Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

نتنياهو يعلن الاتفاق على حكومة وحدة وطنية... وغانتس ينفي

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي إنه سيرأس مجلس الوزراء 18 شهراً بعدها يتولى زعيم "أزرق أبيض" المهمة

قال نتنياهو إن "الهدف هو تشكيل حكومة مخولة التصدي لأزمة فيروس كورونا" (رويترز)

ما إن أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، السبت 22 مارس (آذار)، أنه اقترب من التوصل إلى اتفاق على اقتسام السلطة مع خصومه السياسيين المنتمين إلى الوسط، حتى غرّد بيني غانتس "خارج السرب".

فكتب غانتس على تويتر أن "نتنياهو وأي شخص يريد الوحدة، لا يفرض إنذارات ويستخدم تسريبات جزئية، وبالتأكيد لا يضرّ بالديمقراطية أو المواطنين ولا يعطّل البرلمان".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال نتنياهو في مقابلة مع قناة 12 الإخبارية، إنه سيرأس الحكومة 18 شهراً، بعدها يتولى الجنرال السابق غانتس رئاستها، كاشفاً عن أنه "تم الاتفاق على كل التفاصيل... وسأترك (المنصب) في الموعد الذي نقرره، لن تكون هناك ألاعيب. ملايين المواطنين ينتظروننا لإنقاذ إسرائيل".

وأضاف أن الهدف هو تشكيل حكومة مخولة التصدي لأزمة فيروس كورونا وإنهاء مأزق سياسي غير مسبوق شهد إجراء ثلاثة انتخابات لم تسفر عن نتيجة حاسمة خلال أقل من سنة.
في المقابل، شكّك حزب "أزرق أبيض" الذي يتزعمه غانتس في صدق عرض نتنياهو.

المزيد من الشرق الأوسط