Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

زبون في تكساس يمنح بقشيشا بقيمة 8 آلاف جنيه استرليني

"سدّد رواتب الموظّفين على مدى الأسابيع القليلة المقبلة"

المكافأة السخية هدفت لمساعدة عمال المطعم في ظل وباء كورونا (عن لويس غافلان) 

ترك أحد مرتادي مطعم محلي في تكساس بقشيشاً سخياً بقيمة 9400 دولار (8160 جنيهاً استرلينياً) لمساعدة العاملين فيه خلال فترة انتشار وباء كورونا.

وكتب الرجل الذي لم يذكر اسمه على الفاتورة: "سدّد رواتب الموظّفين على مدى الأسابيع القليلة المقبلة".

وبحسب ما أفاد لويس غالفان، مالك مطعم إيرماز ساوثويست في هيوستن، فإنّ الإكرامية غير المتوقعة تركها أحد زبائن المطعم المعتادين الذي دأب على تناول الطعام فيه على مدى 15 عاماً.

وصرّح غالفان لقناة فوكس نيوز بأنّه "دخل وطلب طبقاً بسيطاً من تاكو القريدس قبل أن يترك إكرامية بقيمة 9400 دولار".

وقصد الزبون المطعم أثناء نشر محطة إخبارية تقريراً مباشراً تطرّق إلى اضطرار المطاعم والحانات في المدينة لإقفال أبوابها خلال انتشار الوباء. وقال غالفان "أعتقد أنّه أتى ليترك هذا البقشيش وحسب. قصد المطعم للقيام بذلك وتمنّى لنا حظاً سعيداً"، مضيفاً أنّ الجميع كان "مذهولاً" وأنّ المطعم يخطط لاستخدام هذا المال حسب التوجيهات. وأردف "سنقتسم المال بين أفراد طاقم العمل وليس على الإدارة. وبهذا، سيوزّع مبلغ 9400 دولار على 30 شخصاً".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وحرص صاحب المطعم على القول إنّ هذه اللفتة الكريمة منحت مطعمه الأمل في الاستمرار خلال هذه الأوقات العصيبة. وأشار إلى أنّ ذلك "بعث فينا النشاط في ما يتعلّق بالتزامنا بمجتمعنا والتزامنا باستمرار أعمالنا. سنخرج من هذه الأزمة حتماً".

وأضاف أنّه رأى تعاوناً أكبر وتعاضداً مجتمعياً أكثر من التنافس من قبل المطاعم الأخرى خلال هذه الفترة الصعبة.

وليس هذا المثل الوحيد الذي يعكس محاولة الأشخاص نشر الفرح خلال الوباء. فقد نجحت مضيفة طيران في خطوط ساوث إيست الجوية في رسم البسمة على وجوه الركّاب على متن طائرة فارغة تقريباً من خلال تمرير بعض الوجبات الخفيفة على طول الممرّ خلال الإقلاع.

ونشر أحد الركّاب الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي وغرّد قائلاً "اليوم سافرت على متن خطوط ساوث إيست - كنّا 29 شخصاً على طائرة تتسع لـ175 راكباً. أرادت مضيفة الطيران أن تضفي بعض البهجة خلال هذا الوقت العصيب بتوزيع بعض الوجبات الخفيفة على طول الممرّ خلال الإقلاع. السعادة تكمن في الأمور الصغيرة".

© The Independent

المزيد من منوعات