"كورونا" يطارد نجوم هوليوود... والمصابون يطلقون حملات للتوعية

الفيروس يطال إدريس ألبا وبطلة جيمس بوند... وشارلوت لورانس أصغر فنانة زارها المرض

الممثل الإنجليزي إدريس ألبا وزوجته سابرينا دوري ألبا (أ.ف.ب)

في الوقت الذي أعلن النجم توم هانكس أنه في طريقه إلى التعافي بشكل كامل من فيروس كورونا بعد أن أصيب به هو زوجته ريتا ويلسون قبل نحو أسبوع، حيث غادرا المستشفى في أستراليا ويمكثان حالياً في منزل هناك مع الالتزام بقواعد العزل الذاتي أيضاً، تتابعت أخبار تشير إلى إصابات كثيرة في صفوف نجوم الفن في هوليوود، فقد بادر المشاهير إلى الإعلان عن إصاباتهم بالفيروس التاجي بأنفسهم وسط صدمة الجمهور ودعواته أيضاً، واستغل الفنانون الأمر للتوعية بضرورة اتباع أساليب الحماية والوقاية.

النجوم... وتعليمات الأطباء
حرص نجوم الفن على نشر تفاصيل إصاباتهم، وطالبوا متابعيهم بتوخي الحذر، وحول بعضهم منصاته على مواقع السوشيال ميديا إلى وسائل للتوعية بشأن فيروس "كوفيد-19"، في حين تلقوا تعليقات كثيرة مستغربة حول عدم التزامهم هم بقواعد السلامة الأساسية من ارتداء الكمامات وغيرها، وهي نصائح الأطباء المفترض أن يعملوا بها لمواجهة المرض سريع الانتشار، حيث من المفترض أن يكون هؤلاء المشاهير قدوة في الالتزام بتلك النصائح، ولكن يبدو أنهم يروجون للتعليمات بعد أن يكونوا قد وقعوا في الخطأ واستهتروا بعض الشيء بالنصائح، وأصيبوا بالفيروس فيحاولون حماية غيرهم، وهي نقاط سردها عدد من متابعيهم في التعليقات.

على سبيل المثال، شوهد توم هانكس وزوجته في أستراليا وهما يتجولان بين الناس من دون ارتداء أي وسائل حماية وسط تفشي الفيروس هناك، وبعدها بأيام أعلن عن نتائج فحوصاته الإيجابية لفيروس كورونا، ومن يومها يكرِّس حساباته عبر مواقع التواصل الاجتماعي للتوعية، ويطالب محبيه باتباع نصائح الأطباء وأن يحافظوا على ذويهم.

وكان لافتاً أيضاً أن النجمة كاتي بيري أحيت أكثر من حفل في أستراليا لمساعدة متضرري الحرائق من دون أي وسيلة حماية، رغم كونها حاملاً في شهرها السادس، ولذا فقد لاقت انتقادات عدة من قبل متابعيها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

مايلي سايرس وديمي لوفاتو الأكثر حرصاً
في المقابل، كانت مايلي سايرس أكثر حرصا حيث ألغت جولتها في أستراليا خوفاً من المرض، وعقمت منزلها ومكثت فيه، وكذلك صديقتها المغنية ديمي لوفاتو كانت أكثر حرصاً، حيث غادرت شقتها بعد أن تم اكتشاف إصابة أحد سكان العقار الذي تعيش فيه بالفيروس، فتركت المبنى السكني وانتقلت إلى شقة جديدة بصحبة عائلتها خشية انتقال العدوى إليها، بل إنها باتت تكتفي بلقاء أصدقائها النجوم عبر تطبيقات الفيديو الإلكترونية خوفاً من النزول إلى الشارع.

إصابة إدريس ألبا... وشارلوت لورانس في الحجر الصحي
لكن يبدو أن الكثير من زملائها لم يكونوا حذرين بالقدر ذاته، وبينهم المطربة ومؤلفة الأغاني الأميركية شارلوت لورانس، التي أصبحت حتى الآن أصغر مشاهير الفن المصابين بفيروس كورونا في العالم، فالفتاة البالغة من العمر 19 عاماً قالت إنها تريد من الجميع أن يلتزم بالتعليمات وأن يفكروا في غيرهم، خصوصاً كبار السن من الآباء والأجداد، وألا يخرجوا إلى الشارع سواء كانوا مرضى أم لا، حيث أعلنت أصابتها بالفيروس عبر رسالة وجهتها إلى الجمهور سردت فيها نصائح وقائية عدة.

 

قبلها بيوم واحد، كان الممثل النرويجي كريستوفر هيفجو، قد أعلن في بيان له إصابته بالمرض، وهو الفنان الذي عُرف بمشاركته في المسلسل الشهير "لعبة العروش"، حيث قال إن الأعراض التي ظهرت عليه حتى الآن تعتبر خفيفة نسبياً، ومع ذلك يلتزم الحجر المنزلي برفقة أفراد أسرته.

ومن ضمن أبرز نجوم العالم الذين أصيبوا بفيروس "كوفيد-19" أيضاً أدريس ألبا، الذي كشف قبل أيام قليلة تشخيصه بالمرض، بعد أن خالط شخصاً تبين لاحقاً إصابته بكورونا، حيث بادر إلى إجراء التحليل لتظهر النتيجة إيجابية، وكل ما طلبه من الجمهور هو الاعتناء بأنفسهم والبقاء في المنزل للحد من تفشي الوباء الذي لم يُعلن عن علاج رسمي له حتى الآن، كما نشر فيديو طمأن من خلاله الجمهور ووعدهم بأن يكشف أولاً بأول عن تطورات حالته الصحية.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

نجمة "فروزين 2" وبطلة جيمس بوند
في السياق ذاته، وجهت الممثلة أولغا كوريلنكو النصائح لمتابعيها بضورة توخي الحذر بعدما تم تشخيص إصابتها بالفيروس التاجي، وقالت إنها شعرت في البداية بالحمى والإرهاق وجاءت نتائج تحاليلها إيجابية، وأولغا ممثلة أوكرانية عُرفت بدور فتاة جيمس بوند في فيلم "العميل 007" الشهير ""Quantum of Solace مع دانيال كريغ.

راشيل ماثيوز النجمة الهوليوودية، التي قدمت أخيراً شخصية رئيسة في فيلم "2Frozen"، قالت إنها أيضاً مصابة بالفيروس، وهي لا تزال موجودة في الحجر الصحي.

إيتزيار إيتونو تنضم للمصابين
وفي رسالة مطولة عبر حسابها الرسمي بموقع "إنستغرام" أعلنت الممثلة الإسبانية الشهيرة إيتزيار إيتونو إصابتها بفيروس كورونا، ونشرت صورة لها وتظهر عليها علامات التعب والإرهاق، وإيتزيار عُرفت بدور المحققة راكيل في المسلسل الإسباني الأشهر "لاكاسا دي بابل"، التي انضمت إلى فريق البروفيسور في الموسم الثالث من العمل الذي تنتجه "نتفليكس".

وبدت نجمة مسلسل "بيت الورق" متفائلة في رسالتها الطويلة، ولم تنسَ أن تنصح متابعيها بالحذر ومراعاة قواعد السلامة للوقاية من الفيروس.

المزيد من فنون