Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

لحظة "عاطفية" بين لاعبي باريس سان جيرمان والمشجعين رغم "واقع" كورونا

فاز بطل فرنسا على بوروسيا دورتموند 2-0 ليحقق فوزاً إجمالياً بنتيجة 3-2

لاعبا باريس سان جيرمان البرازيلي نيمار (وسط) وكيليان مبابي يحتفلان مع أنصار الفريق خارج ملعب بارك دي برينس (أ.ف.ب)

صعد لاعبو باريس سان جيرمان إلى مدرجات ملعب حديقة الأمراء الذي يطلّ على الشارع، حيث انتظرهم الآلاف من المشجعين بعد تأهلهم إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا في ملعب فارغ وسط مخاوف من فيروس كورونا يوم الأربعاء.

وفي هذه الأثناء، غادر المدافع ليوين كورزاوا الملعب للاحتفال مع المشجعين خارج الاستاد.

وفاز البطل الفرنسي على بوروسيا دورتموند 2-0 ليحقق فوزاً بنتيجة إجمالية بمباراتي الذهاب والإياب 3-2، لمحو ذكريات خروجه المحرج من دور الـ 16 أمام برشلونة ومانشستر يونايتد في 2017 و 2019.

ودخل المهاجم البرازيلي نيمار، الذي سجل الهدف الأول لفريق باريس سان جيرمان، في نوبة بكاء بينما هتف زملاؤه في الفريق مع المشجعين.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال المدافع ماركوينوس، الذي قاد الفريق في غياب المصاب تياغو سيلفا "لدينا قيم ولدينا شخصية".

"سمعنا الجماهير، رأيناهم قبل المباراة، لم أرَ ذلك من قبل".

"هذا هو أمر وفكرة كرة القدم، إنها لعبة عاطفيّة، وهذا ما نحن هنا من أجله".

وأظهرت الاحتفالات الصاخبة ارتياح باريس سان جيرمان بعد الخروج المؤلم من منافسات بطولة الأندية المرموقة في أوروبا من دور الـ16.

وفي عام 2017، أُقصيّ باريس سان جيرمان بنتيجة 6-5 في مجموع المباراتين من برشلونة بعد تفوقه 4-0 ذهاباً، وخسر الموسم الماضي أمام مانشستر يونايتد رغم فوزه 2-0 على "أولد ترافورد" في مباراة الذهاب.

واعترف رئيس النادي بأن فريقه كان لديه شكوك قبل انطلاق المباراة بسبب تاريخهم الحديث.

وقال "لقد كانت مباراة رائعة لكننا كنا نشك في مصيرنا".

"لم يكن المشجعون في الاستاد لكنهم كانوا في قلوبنا، شعرنا بقوتهم، كانت المباراة مثالية".

(رويترز)

المزيد من رياضة