Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

إلزام مبشر أميركي بالكف عن تسويق دواء لفيروس كورونا

جيم بيكر يروج لعلاج ناجع مزعوم بسعر 125 دولاراً على موقعه الإلكتروني

المبشر الأميركي جيم بيكر حاول ترويج دواء يقي من كورونا (عن ويكيميديا)

أصدر المدعي العام في نيويورك قراراً يأمر فيه مبشراً تلفزيونياً مسيحياً بالتوقف عن ترويج "دواء شاف" لفيروس كورونا.

وأُرسل الإنذار النهائي المعروف قانونياً باسم  "رسالة الكف والمنع" إلى برنامج جيم بيكر بعدما استضاف شيريل سيلمان، وهي متخصصة بالمعالجة بالطرق الطبيعية، في 12 فبراير (شباط) الماضي.

وخلال البرنامج، سُئلت الدكتورة إذا ما كان "المحلول الفضي" الذي ابتكرته والذي يُباع عبر الانترنت بسعر 125 دولاراً (94.8 جنيه إسترليني) فعالاً ضد فيروس كورونا، فأجابت "دعونا نقول إنه لم يجرِ اختباره على هذه السلالة من فيروس كورونا، ولكنه اختُبر على سلالات أخرى من هذا الفيروس وكان قادراً على القضاء عليها في غضون 12 ساعة". وبعد البرنامج، باشر بيكر الترويج للمحلول على موقعه الخاص على الإنترنت.

في أعقاب ذلك، وجهت ليزا لاندو مديرة مكتب الرعاية الصحية التابع للمدعي العام للولاية "رسالة كف ومنع" في 3 مارس (آذار)، منحت بموجبها بيكر مدة 10 أيام للامتثال تحت طائلة العقوبة التي تشتمل على دفع غرامةً قدرها 5000 دولار (3794 جنيهاً استرلينياً) لكل مخالفة. وقالت في الرسالة "قد تؤدي الفقرة في برنامجك إلى تضليل المستهلكين بما يتعلق بفعالية منتج المحلول الفضي في حمايتهم من الفيروس المتفشي حالياً. وعليه فإن أي إعلان في برنامج جيم بيكر يوحي بأن منتجات المحلول الفضي فعالة في مكافحة أو معالجة فيروس كورونا الذي ظهر في 2019، يُعتبر انتهاكاً لقوانين نيويورك".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

في سياقٍ متصل، أشارت منظمة الصحة العالمية إلى أنه ما من دواء أو لقاح صادقت عليه إدارة الغذاء والدواء FDA متوافر حالياً في الأسواق للمساعدة على معالجة فيروس كورونا أو الوقاية منه. ويعمل الباحثون على تطوير لُقاح غير أنه ليس متوقعاً أن يُطرح للاستخدام العام قبل 18 شهراً أو عامين، في الأقل.

إلى ذلك، حذرت المدعية العامة ليتيسيا جيمس في بيانٍ لها، من الإعلانات التي تحاول تسويق منتجات تدعي أنها تقي من الفيروس. وأضافت "فيما نواجه المزيد من حالات الإصابة بفيروس كورونا، من المهم أن يحافظ سكان نيويورك على رباطة جأشهم ولكن أن يبقوا متيقظين... إضافة إلى مراعاتنا لصحتنا، علينا أيضاً أن نحترس من أشخاص لا ضمير لهم يسعون إلى الاستفادة من الخوف والقلق السائدين لتضليل المستهلكين وخداعهم. أشجع كل شخص يعتقد أنه وقع ضحية عملية خداعٍ أو جشع على الاتصال بمكتبي والتقدم بشكوى".

يُذكر أن المبشر التلفزيوني قد دين سابقاً بتهمة الخداع وسُجن لخمس سنوات إلى السجن الفيدرالي بسبب نشاطاته غير القانونية لجمع الأموال في برنامجه التلفزيوني "برايز ذا لورد كلوب".

في غضون ذلك، اتخذت نيويورك إجراءات صارمة ضد الترويج المضلل في ما يتعلق بفيروس كورونا بعدما أعلنت الولاية حالة طوارئ يوم السبت الفائت. وتستمر إصابات كورونا بالارتفاع مع إعلان الحاكم أندرو كومو يوم الأحد عن وجود 105 إصابات في الولاية.

© The Independent

المزيد من الأخبار