Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

"كورونا" يجبر "فيسبوك" على إغلاق أبوابه في لندن

ستخضع المباني للتعقيم والتنظيف بعد زيارة الموظف المصاب آتياً من سنغافورة

فيسبوك يغلق أبوابه في لندن إثر إصابة أحد العاملين فيه بكورونا (رويترز)

أغلق "فيسبوك" مكاتبه الثلاثة في لندن في أعقاب تشخيص إصابة أحد موظفيه بفيروس كورونا. وسارعت الشركة إلى إقفال أبوابها في العاصمة البريطانية على الفور للبدء بعمليات  تنظيف المباني وتعقيمها.

وتأتي هذه الحادثة بعدما جاء موظف، تأكدت إصابته بالكورونا، من مكتب "فيسبوك" في سنغافورة لزيارة الشركة في لندن.

وأشار "فيسبوك" إلى أن ذلك الشخص قصد أحد مكاتب لندن في 26 فبراير (شباط) الماضي. وقال متحدث باسم الشركة إن "موظفاً يعمل في مكاتبنا في سنغافورة شُخصت إصابته بفيروس كوفيد-19، زار مكاتبنا في لندن بين 24 و26 فبراير. ونتيجةً لذلك، قررنا إغلاق أبوابنا في لندن حتى يوم الاثنين للتعقيم، على أن يعمل الموظفون من منازلهم إلى ذلك الحين".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ويجري "فيسبوك" حالياً اتصالات بموظفين وعمال آخرين زاروا مكاتبه اللندنية في الأيام الأخيرة.

يُذكر أن لدى "فيسبوك" أكثر من 3000 موظف يعملون في مكاتبها الثلاثة الموزعة في لندن. و"فيسبوك" هي الأخيرة في مجموعة الشركات التي أغلقت مكاتبها في العاصمة البريطانية في محاولةٍ للحد من انتشار فيروس كورونا. فقد طلبت مؤسسات كبيرة على غرار "ديلويت" موظفيها  الذين اتصلوا بأشخاص ثبتت إصابتهم  بالفيروس، البقاء في منازلهم.

© The Independent

المزيد من منوعات