Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

مسؤول إيراني يفجر مفاجأة: 200 شخص ضحية كورونا شمالي البلاد وحدها

السلطات الرسمية تقول إن عدد المتوفين في عموم البلاد وصل إلى 194

أعلن ممثل وزارة الصحة الإيرانية في محافظة كيلان، شمال البلاد، محمد حسين قرباني وفاة 200 شخص متأثرين بفيروس "كورونا" في هذه المحافظة وحدها.
يأتي هذا فيما أعلنت السلطات الرسمية أن عدد الوفيات في عموم البلاد بلغ حتى الآن 194 شخصاً.

وذكرت وكالة "نادي الصحافيين الشباب"، أن قرباني كان يتحدث في اجتماع طارئ في مدينة رشت بمركز محافظة كيلان، وأكد أن عدد المصابين بفيروس كورونا بلغ ما بين 800 إلى 900 شخص في الإقليم. وألغت الوكالة التابعة لمؤسسة الإذاعة والتلفزيون الرسمي الخبر بعد ساعات من نشره.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وكان قرباني قد عين قبل يومين كممثل لوزير الصحة في كيلان، وأكد فور بدء مهامه أن البنى التحتية في المحافظة ليست كافية لمكافحة الفيروس المستشري في البلاد.

ويشكك الكثير من الإيرانيين في الإحصاءات التي تنشرها وزارة الصحة، وعبر بعضهم عن استيائه من الإجراءات التي تتبعها لمنع انتشار الفيروس، لكن وزارة الصحة الإيرانية تقول إنها تعمل بحزم لاحتواء كورونا، وترفض التشكيك بالأرقام المعلنة التي تنشرها يوميا بواسطة المتحدث باسمها.

المزيد من الأخبار