Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

بومبيو: يجب محاسبة إيران على التراجع عن التزاماتها النووية

"على طهران أن تتوقف عن الكذب بشأن هذا الملف مثلما تكذب حول كورونا"

على مجلس الأمن الدولي العمل على تجديد حظر الأسلحة الدولي المفروض على إيران (أ.ف.ب)

دعا وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، كل الدول إلى محاسبة إيران على التراجع عن التزاماتها بموجب الاتفاقات النووية الدولية، قائلاً "إن عدم إبلاغ إيران عن مواد نووية انتهاكٌ واضحٌ لاتفاقات حظر الانتشار النووي".

ودعا بومبيو، مجلس الأمن الدولي إلى "ضرورة العمل على تجديد حظر الأسلحة الدولي المفروض على إيران"، كما دعا طهران إلى "التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية"، واعتبر أنّ "على إيران فتح كل منشآتها لمحققي وكالة الطاقة الذرية، وعليها الالتزام بتعهداتها للوكالة".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

التوقف عن الكذب

وأضاف الوزير الأميركي، "يجب أن تتوقف طهران عن الكذب بشأن الملف النووي مثلما تكذب حول (كورونا)"، مؤكداً أنّ واشنطن "ستواصل الضغط على النظام الإيراني لدفعه إلى تغيير سلوكه"، وستواصل "حرمان النظام الإيراني من موارده، لوقف دعم أذرعه بالمنطقة".

وأصرّت إيران على قرارها منع مفتشي الأمم المتحدة من الدخول لمواقع يريدون تفقّدها، للإجابة عن أسئلة بشأن أنشطة سابقة بها، وقالت إنّ السبب وراء التفتيش مبنيٌّ على ما وصفته بأنه معلومات "مُلفقة" من الاستخبارات الإسرائيلية.

بومبيو يستنكر قرار المحكمة الجنائية

على صعيدٍ آخر، هاجم وزير الخارجية الأميركي ما وصفه بأنه "قرارٌ متهورٌ" صادر عن قضاة المحكمة الجنائية الدولية بضرورة المُضي في التحقيق بانتهاكات الحرب في أفغانستان، بما في ذلك أعمال وحشية، يُحتمل أن تكون القوات الأميركية ارتكبتها.

وقال بومبيو، عقب صدور قرار المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي، "هذا عملٌ مذهلٌ حقاً من جانب مؤسسة سياسية غير خاضعة للمساءلة، وتدّعي أنها هيئة قانونية"، واستنكر القرار "المتهور الذي يأتي بعد أيام قليلة من توقيع الولايات المتحدة اتفاق سلام تاريخياً بشأن أفغانستان، يمثل أفضل فرصة للسلام".

المزيد من دوليات